الخميس 3 أغسطس 2006 12:08:00 بتوقيت مكة 

رعد  - لا يوجد عنوان 
دجال آخر الزمان   
نحن في زمن الفتن كما اسلفتم ايها الاخوة فتن يبقى الحليم امامها حيران لكن الحمد لله فان الاسلام كمنهج تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك 0 وان عقائد الشيعة معلومة للقاصي والداني عقائد مسمومة تدعي نصرة الاسلام في العلن وهي خنجر مسموم في خاصرته يخلطون البعر بالدرالثمين فلا الاسلام نصروه ولاالعدو هزموه بل هم العدو فحذرهم 0 نعم انهم عدو وحليف عدو فلو كان الامر كما يدعون فأين هم الشيعة عندنا في العراق من زعمهم ؟ هم اليوم حالفوا الامريكان المحتلين وقتلوا المجاهدين وقتلوا ابناء السنة 0 يدعون انهم مقاومة في لبنان لماذا اذن لايقاومون في العراق؟! أليس من المنطق ان يضربوا الاحتلال في العراق بأعتبار ان الحرب هي واحدة ضد خندق الكفر أم ان للشيعة رأي ومنطق اخر 0  
 
 

  الثلاثاء 8 أغسطس 2006 12:08:00 بتوقيت مكة 

أسماء  - لا يوجد عنوان 
نورتونا   
السلام عليكم ورحمةبارك الله فيكم لقد ازحتم الغشاوه عن أعيننا بهذه المقاله كنا في السابق مذبذبين لم تكن الحقائق واضحه لنا الآن وضح لنا كل شيء حمانا الله من كيد الأعداء  
 
 

  الأحد 17 ديسمبر 2006 12:12:00 بتوقيت مكة 

احمد  - لا يوجد عنوان 
حزب ابليس   
لا أوافقك أبدً يا أخي فيما يتعلق بسوريا لأنها على الأقل لها موقف أفضل من الخونى العرب و في طليعتهم "رؤوساء" مصر و الاردن، نعم هنالك العديد من الانتهاكات لحقوق الانسان في سوريا سيما في باقي الدول العربية و لكنك في مقالك تضع الكثير العواطف على حساب الواقع....وفقك الله الى ما يحب و يرضىأحمد  
 
 

  الأربعاء 3 يناير 2007 12:01:00 بتوقيت مكة 

Ahmad  - لا يوجد عنوان 
سورريا   
اخي الكريم شكرا لاضافة تعليقي السابق بخصوص سورياو اود ان اضيف مناشدة لكل مسلم حق قي هذه المنطقة وعلى راسهم الرؤوساء العرب ( انقذو سوريا من الكماشة الايرانية )بتاخذكم مواقف مشرفة.و اختم بقول هدا الله الشيعة الى دين الحقوفقكم اللهاحمد