قالوا\العدد مائة وثلاثة وثلاثون - رجب 1435 هـ
قالوا - العدد مائة وثلاثة وثلاثون - رجب 1435 هـ
الأربعاء 30 أبريل 2014

 

 ديمقراطية المخدرات!

قالوا: أول ما نجم عن احتلال أمريكا لأفغانستان هو تضاعف زراعة نبات الأفيون بصورة غير مسبوقة في أي منطقة في العالم! إذ تزايد إنتاجه حتى بات من الطبيعي رؤية زحف نبات الأفيون يفترش مساحات شاسعة على مدى البصر من الأرض الأفغانية.

ووفقا لتقرير صادر عن هيئة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة فإن زراعته تزايدت في المناطق الغربية والوسطى لأفغانستان، وتزايدت مساحات زراعته عن العام الماضي بنسبة 36 %! ومن المعروف والثابت أن أيام طالبان تم منع زراعة الأفيون تماما، إلا أنه عاد ليفترش الأرض الأفغانية بتوحش مستمر مع الغزو الأمريكي وتوابعه وديمقراطيته.. فقد وصلت إنتاجية المحصول إلى خمسة آلاف وخمسمائة طن في العام بزيادة 49 % عن سنة 2012.

موقع صحيفة صوت الأمة 3/4/2014

 

الماركسيون آباء التطرف وداعش!

قالوا: كان لولع الماركسيين العرب بنظرية "حتمية العنف"، و"الثورة"، و"العمل السري" فى التغيير السياسي والاجتماعي، أثر كبير وحاسم في منحاهم نحو البحث عما يعتبرونه "التجارب الثورية"، والجماعات "السياسية السرية" في التاريخ الإسلامي، مثل: القرامطة والخوارج وغيرهما، بصفتها "الجانب المضيء" في تاريخ الأمة، والذى جرى تهميشه من الفكر الإسلامي السلفي السني، الذي يعتمد على "ثقافة الطاعة" (بحسب زعمهم)، والعمل على إبرازها وإعادة الاعتبار لها، فشاركوا بلا وعي منهم فى إضفاء الشرعية على "الإرهاب السياسي"، والذى يمثله القرامطة في التراث الصراعي، فيما أعادوا إحياء "الفكر التكفيري" بتمجيدهم للخوارج، حيث استقت بعض التيارات في مصر على سبيل المثال مثل "جماعة المسلمين" والمعروفة إعلامياً وأمنياً باسم "التكفير والهجرة" بعض أصولهم في التصنيف الديني للمسلمين ما بين مسلم وكافر، والتصفية الجسدية لخصومها من المسلمين أيضاً، فضلاً عن إحياء فكرة "دار الهجرة" مجدداً على يد زعيمها شكري أحمد مصطفى، وهي ذات الفكرة التي أحياها من قبل القرامطة في الكوفة عام 277 هـ على يد مؤسسها حمدان القرمطي.. ولذا لم تكن مصادفة أن تظهر "الجماعات التكفيرية" متزامنة مع علو كعب اليسار وقوة نفوذه في المجتمع والدولة منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي.

المصريون 13/4/2014

 

مفتاح التعامل مع واشنطن!

قالوا: هناك منافسة جدية بين الجمهوريين والديمقراطيين. بالإضافة إلى ذلك، هناك منافسة ثانية تجري داخل أحزاب الحزبين الجمهوري والديمقراطي. وعلى ما يبدو، فرغم الابتسامات والتقدير الذي يظهره بعضهم تجاه بعض، يعاني كلا الطرفين من انعدام الثقة في أنفسهم. وقد قال هاري ترومان في السابق: إذا كنت في حاجة إلى صديق حقيقي في واشنطن، يجب عليك شراء كلب.

عطاء الله مهاجرانى - الشرق الأوسط 21/4/2014

 

يموت الزمار وأصابعه تلعب!

قالوا: وزارة الخارجية المصرية استدعت السفير مجتبى أماني، رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة، عقب وصوله القاهرة بساعة واحدة بعد قدومه من راحة شهرية في طهران.   

نوقش السفير الإيراني في 4 قضايا مهمة وخطيرة وحساسة، أولها هو تورط دبلوماسي إيراني في مقابلة أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين لمناقشة أوضاع الجماعة بعد 30 يونيو، كما منحه كتابًا شيعيًا للخميني، وهو الأمر الذى أثار حفيظة السفير الإيراني، وأنكر الواقعة بعنف وشدة، مؤكدًا أن إيران لا تتدخل في الشأن المصري على الإطلاق، لكن تم تحديد اسم المسئول الإيراني ورقم السيارة الدبلوماسية التي أقلت الدبلوماسي الإيراني إلى منزل القيادي الإخواني، وتحديد اسم الكتاب الذي منحه لعضو التنظيم!! أما القضية الثانية والتي أنكرها السفير الإيراني بحرارة وغضب، فقد تمثلت في قيام أعضاء السفارة الإيرانية بطهران بتوزيع بعض الكتب الشيعية للترويج للمذهب الشيعي في مصر وهو ما أنكره "أماني". أما القضية الثالثة، فقد تمثلت في تدخل إيران في الشأن المصري، أما القضية الرابعة فقد انحصرت في مناقشة مستقبل العلاقة بين القاهرة وطهران. وحول هذا الموضوع، قال "أماني" لـ "إسماعيل".. لو أنتم عاوزين تفتحوا العلاقات الصبح.. إحنا نفتح عندكم سفارة بعد الظهر!!

المصريون 22/4/2014

 

ساسة إيران عملاء أو فاقدو شرف الخصومة!

قالوا: قال النائب البرلماني المتحدث باسم «لجنة المادة تسعين» البرلمانية في إيران مصطفى أفضلي فرد، إن 55 شركة إيرانية متهمة بأنها على صلة مع شركات إسرائيلية، وطالب البرلمان وزارتي الأمن والخارجية الإيرانيتين بمتابعة الأمر.

وأضاف أفضلي فرد في تصريح لوكالة فارس الإيرانية للأنباء أن «جزءا من إيرادات هذه الشركات يذهب بشكل غير مباشر» إلى إسرائيل. وتابع النائب الإيراني أن «هذه الشركات الإيرانية كانت لديها صلات غير مباشرة وقامت بالتوقيع على (عقود) مع شركات تجارية إسرائيلية. ولهذا يجب أن يجري النظر في أمرها».

وقال الخبير الاقتصادي والأستاذ الجامعي في إيران سعيد ليلاز في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أمس: «هذه التصريحات تحمل طابعا سياسيا وليس اقتصاديا، وليس جديدا إثارة هذا الأمر. وعلى السلطات الأمنية والقضائية إثبات تلك المزاعم». وأضاف: «ما من أحد في إيران على صلة مع الشركات الإسرائيلية على حد علمي. وإذا كان شخص من أصول يهودية يملك حصصا في شركة ما فهذا لا يدل على وجود صلة بينها وبين إسرائيل».

وأضاف ليلاز: «لا تطرح الحكومة هذه المزاعم، بل يسعى بعض الأشخاص إلى توجيه ضربة إلى حكومة الرئيس روحاني من خلال توجيه هذه الاتهامات. هؤلاء الأفراد هم الذين تضرروا بعد الانتخابات التي أدت إلى فوز روحاني بالرئاسة. شهدنا سابقا توجيه تهم لشركات مثل شركتي بينتون ونستله بالصلة مع إسرائيل. فلهذا يجب تحديد معايير الارتباط مع إسرائيل».

الشرق الوسط 12/4/2014

 

ليس وحده من يستحق الإبعاد!

قالوا: أصدرت وزارة الداخلية البحرينية أمس بيانا أعلنت فيه إبعاد حسين النجاتي، وكيل المرجع الشيعي في النجف علي السيستاني، المقيم في البحرين، بسبب شكوك في تحركاته واتهامه بجمع أموال للمرجعية دون تنسيق مع السلطات.

الشرق الأوسط 24/4/2014

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: