قالوا\العدد مائة وعشرون - جمادى الأخرة 1434 هـ
قالوا - العدد مائة وعشرون - جمادى الأخرة 1434 هـ
الأربعاء 10 أبريل 2013

 

 

 فكرة عريانة عن العقل!

 

قالوا: "خدعوك فقالوا: إن إيران تنشر المذهب الشيعي الجعفري الإثنى عشري بين أهل السنة.. وكذبوا. فإيران كأي دولة في العالم توظف قوتها الناعمة وتحاول أن ترعى الشيعة فقط بالعالم، وفشلت كل أموال المراجع التى يجمعونها من اﻷخماس أن تغير مذهب أهل السنة في أي بلد فضلا أن تغير عقيدة غير المسلمين، واﻷرقام شاهدة على ذلك بعد 33 سنة ثورة، ولم تنجح في تصدير شيء؛ ﻻ ثورة وﻻ منتجات، نجحت فقط فى اﻻكتفاء الذاتي، ومقاومة الحصار اﻻقتصادي، ووظفت ما تبقى من أموالها لمشروعها النووي، بينما لم تنجح دولة عربية منذ ستين سنة ثورات واشتراكية وعدالة اجتماعية أن تحقق قريبا من ذلك".

عصام العريان، موقع الإسلاميون 2013/3/15 

من نصدق؟

قالوا: «اليوم العالم الإسلامي ليس له إلا إيران، ولا توجد حكومة إسلامية أكثر استقرارًا من الجمهورية الإسلامية الإيرانية»، مؤكدًا «دعم إيران لنظام الإخوان المسلمين».

وحول موقف نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية من الإخوان المسلمين قال: «نحن والإخوان أصدقاء، ونقوم بدعمهم، وهم الأقرب إلينا عقائديًا بين جميع الجماعات الإسلامية.

علي أكبر ولايتي، وزير الخارجية الإيراني الأسبق ومستشار المرشد خامنئي

ندوة «الحوزة الدينية والصحوة الإسلامية»

وردا على ذلك، قال الدكتور أحمد عارف، المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، إن «الجماعة بعيدة كل البعد عن المذهب الشيعي، ولن ترضى بغير المذهب السني»، مؤكدًا أن «الجماعة أكدت مرارًا وتكرارًا أن المذهب السني خط أحمر ولن نسمح لأي شخص بتجاوزه».

وأضاف أن كلام المسؤول الإيراني «بعيد كل البعد عن الواقع، والجماعة تدين بالسنة كباقي أهل مصر، وستتصدى لأي محاولات، إن وجدت، من قبل أي فصيل يحاول التوغل وسط المصريين»، وأكد أن العلاقات بين مصر وإيران «سياسية ولا علاقة لها بالدين من قريب أو بعيد».

الإسلاميون 2013/4/6 

من حرّضهم؟

قالوا: قامت أسرة "كنانة" بكلية الطب جامعة طنطا، بعرض فيلم عن "الإمام الخميني" لطلاب الكلية، مما أثار طلاب الكلية بسبب توقيت عرض الفيلم، خاصة  أن أغلب أعضاء الأسرة من جماعة الإخوان المسلمين.

المصريون 2013/2/23

 

ليس في السودان فقط!

قالوا: اعتبر تقرير رسمي أعدته لجنة من خبراء تربويين بالمركز القومي السوداني للمناهج والبحث العلمي ووزارة التربية، التعليم الأجنبي بالبلاد مهددا خطيرا لعقيدة الأمة وأعراضها، كاشفا عن ضبط رسوم غير أخلاقية ومواد مسيئة للإسلام في مناهج 14 مدرسة أجنبية زارتها اللجنة.

وأشار التقرير إلى تدريس منهج شيعي يقوم بتصحيحه الشيعة في بريطانيا، وأن بعض المدارس لا تدرس التربية الإسلامية بالمرحلة الثانوية وذلك لعدم رغبة الطلاب في دراستها.

وأضاف التقرير أن بعض المدارس خصصت ساعة واحدة في الأسبوع لتدريس التربية الإسلامية وتكون خارج الجدول، وحمل التقرير مسئولية ذلك للوزارة لعدم المراقبة في الانضباط.

المصريون 2013/3/26

 

المهم ألاّ تكون لعبا على حبلي .. المعارضة والحكومة!

قالوا: انطلقت في العاصمة المصرية القاهرة، أمس أعمال مؤتمر لمعارضين سوريين من الطائفة العلوية تحت عنوان «كلنا سوريون.. معا نحو وطن للجميع» في محاولة منهم للنأي بالطائفة عن الأعمال والجرائم الني يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد منذ أكثر من سنتين. وبالإضافة إلى النأي بالطائفة عن عمليات القتل والتدمير اللذين يتبعهما نظام الأسد، يناقش مؤتمرو القاهرة على مدار يومين تشكيل «نواة سياسية علوية تمهد للمشاركة في بديل ديمقراطي يكفل لهم حقوقهم».

وحول أهداف المؤتمر أشار بسام يوسف المنسق العام للمؤتمر في تصريح لـ«الشرق الأوسط» بأنه يهدف إلى توجيه رسالة تطمين للعلويين في الداخل السوري من مخاطر الحرب الأهلية التي تستهدف الوجود العلوي وفقا لرواية نظام الأسد، وللتأكيد على أن الطائفة العلوية جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري.

الشرق الأوسط 2013/3/24

 

ويحدثونك عن الوحدة بين السنة والشيعة!

قالوا: يسعى أصوليون مقربون من المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وجنرالات في الحرس الثوري إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 14 يونيو (حزيران) المقبل خاصة بعدما كشفت استطلاعات للرأي ارتفاع شعبية الرئيس أحمدي نجاد ومستشاره رحيم مشائي مقابل المرشحين الأصوليين. وهناك مخاوف من اندلاع مظاهرات احتجاجية خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة مما قد يدفع القادة الإيرانيين إلى إرجائها.

وعلى خلفية تلك التوترات في المشهد الإيراني، يرى المحللون في واشنطن أن المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قد ساعد محمود أحمدي نجاد في السابق للفوز مرتين بالانتخابات الرئاسية، لكن سعي أحمدي نجاد الدؤوب للاستحواذ بالسلطة قاده إلى مواجهات مع خامنئي ورجال الدين. ورغم أن أحمدي نجاد لا يمكنه أن يخوض الانتخابات لولاية ثالثة فإنه يريد توسيع نفوذه من خلال دعم مدير مكتبه السابق اسفنديار رحيم مشائي للفوز بالانتخابات الرئاسية. ويرفض أنصار خامنئي مشائي ويتهمونه بتفضيل القومية الوطنية على الدينية.

ويقول سول بخش الأستاذ بجامعة جورج ميسون بولاية فيرجينيا «يثير ترشيح مشائي الذي يدعمه أحمدي نجاد كثيرا من القلق في معسكر خامنئي، والمرشحين المحتملين من هذا المعسكر، بينما الناخبون الإيرانيون منشغلون بالبحث عن لقمة العيش في وقت يعاني فيه الاقتصاد الإيراني من أشد الأضرار بسبب العقوبات الغربية التي فرضتها الولايات المتحدة والدول الغربية.

الشرق الأوسط 2013/3/20

 

اللعبة الطائفية من جديد

قالوا: ينطلق فى القاهرة يومي 30 و 31 مارس، مؤتمر "المواطنة والأقليات تحت حكم الإخوان المسلمين" ويغطي المؤتمر خلال ثماني جلسات ثمانية محاور وهى: "المشاركة السياسية للأقليات تحت حكم الإخوان"، و"وضع الأقليات في الدستور المصري الجديد"، و"وضع الحريات الدينية تحت حكم الإخوان"، و"وضع غير المسلمين فى فكر الإخوان"، و"التمييز الديني تحت حكم الإخوان"، و"الوضع الاقتصادي للأقليات تحت حكم الإخوان"، و"أوضاع المرأة تحت حكم الإخوان"، و"مشاكل الأقليات تحت حكم الإخوان".

وصرح السيد مجدى خليل، مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات الذى ينظم المؤتمر، بأن هذا المؤتمر هو الأكبر من نوعه في تاريخ مصر الحديث في هذا الموضوع، حيث سيشارك بالحضور وبتقديم أوراق بحثية حوالي 70 سياسيًا وأكاديميًا وباحثًا متخصصًا في الموضوع، وسوف تصدر هذه الأبحاث فى مجلدين بالعربية والإنجليزية لاستشراف واقع ومستقبل الأقليات تحت الحكم الإسلامي.

وسيشارك فى المؤتمر ممثلون عن الأقباط، والبهائيين، والنوبيين، وبدو سيناء، وناشطات من المدافعات عن حقوق النساء.

المصريون 2013/3/24

 

منطق الوزير أو الإخوان؟

قالوا: أكد وزير السياحة هشام زعزوع أن السلطات الإيرانية قررت وقف جميع الرحلات السياحية إلى مصر لمدة شهر ونصف ردا على الاعتداءات التي قام بها السلفيون على القائم على رعاية المصالح الإيرانية في مصر.

 وقال زعزوع إن خسارة مصر من إيقاف الرحلات الإيرانية كبيرة، خاصة أنها كانت بمثابة طوق النجاة لإنقاذ السياحة المصرية موضحا أن معدل إنفاق السائح الإيراني يتجاوز 3 أضعاف السائح الأوروبي حيث يصل معدل إنفاق الإيراني إلى 170 دولارا، مقابل 72 فقط للسائح الأوروبي.

موقع محيط 2013/4/7 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: