قالوا\ العدد مائة وتسعة عشر - جمادى الأولى 1434 هـ
قالوا - العدد مائة وتسعة عشر - جمادى الأولى 1434 هـ
الأربعاء 13 مارس 2013

هل يسمع أحد من الطرفين!

قالوا: الإيرانيون لديهم مشروع مع العراق ومع سوريا وحزب الله، وهم الآن يقاتلون أهل السنة في سوريا ويضربون حتى قبر ومسجد عمر بن عبد العزيز، والقناصة يقولون: اقتل سنيًا تدخل الجنة ... نهوض مصر هو الذي سيوقف إيران عند حدها، لأن إيران تتمدد لغياب الرأس والعقل والقلب الذي يجمع العالم العربي، ولذلك فالعالم العربي اليوم مباح أمام إيران وأمريكا والصهيونية، ولذلك فإن نهوض مصر هو حجر الزاوية والأساس الذي سيجمع حولها العالم العربي والشرق الإسلامي وهنا يكون بداية النهوض.

د.محمد عمارة - المصريون 4/3/2013

 

وأين استراتيجياتكم؟

قالوا: ليست هناك أي قناة فضائية إيرانية لها مصداقية تجاه البحرين. إيران لديها مشروع ضد البحرين، وعملت منذ بداية الثمانينات في عملية متواصلة من دون انقطاع على مشروع تصدير الثورة الخمينية إلى البحرين، وعملت ضمن استراتيجيات معينة، وغيرت وبدلت استراتيجياتها إلى أن استطاعت أن يكون لها حضور سياسي وقوة تعمل في الشوارع والقرى في البحرين.. وهي تعمل عبر الشوارع الرئيسية اليوم في نشر بعض الرعب والإرهاب.. وهذا اليوم يدخل ضمن منظومة المصالح الإيرانية التي تريد إدخال المنطقة في المقايضة أحيانا على الشأن السوري، وفي المقايضة على شؤون أخرى والشأن النووي ... فالبحرين ضحية إيران وضحية المشروع الإيراني في المنطقة، ونتمنى أن يستدرك العالم الغربي أن العداء الإيراني للبحرين لا يزال قائما ومستمرا، والشعب البحريني يعاني من هذا العداء.

وزيرة الدولة لشؤون الإعلام البحرينية، سميرة إبراهيم بن رجب

الشرق الأوسط 5/3/2013

 

جنبلاط يفند فزاعة الأقليات

قالوا: أخشى كثيرا عندما نقرأ المقالات المتعددة والمتنوعة والمشبوهة من فؤاد عجمي وغيره. أخشى ما أخشاه من أنهم يشجعون في المنطقة أو يريدون عن قصد تغيير خارطة المنطقة التي رسمتها اتفاقية سايكس بيكو، وإدخال المنطقة في دوامة الصراعات المذهبية وربما القومية، فعلينا ألا ننسى قضية الأكراد في سوريا.

وليد جنبلاط – الشرق الأوسط 7/3/2013

 

عمرو خالد + علي جمعة = ؟

قالوا: أعلنت مؤسسة صناع الحياة برئاسة الدكتور عمرو خالد تقلد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق رئاسة أكاديمية الداعية المعاصر والتى أسستها المؤسسة وتهدف إلى تسليم رسالة الدعوة إلى رجال الأزهر الشريف ليقوموا بدورهم في تحصين الشباب ضد الأفكار الهدامة والمستوردة من الخارج وحتى تتم توعية الشباب بالإسلام الوسطي الحنيف.

يذكر أن الأكاديمية تقبل المتفوقين من خريجي أصول الدين فى جامعات الأزهر وتقدم لهم تدريبات نظرية وعملية ويشارك في التدريس بها علماء من جميع دول العالم ويحصل المتخرج على شهادة معتمدة دوليا.

المصريون 4/3/2013

 

النبي وآل بيته ليسوا من الصحراء!!

قالوا: جذور التشيع هي عربية بالضرورة، وبالتحديد جذور زراعية نهرية مقابل طغيان السمات الرعوية والتجارية والصحراوية على التسنن المذهبي، في ضوء جملة من المعطيات التي قدمها.
أولى تلك المعطيات أن التشيع يحتفي بظاهرة الأم والابن الشهيد أكثر من الأب، وهي ظاهرة لها جذور تموزية قديمة مرتبطة بالطقوس الزراعية النهرية الشمسية وبالتالي بالبيئة الشرقية في الأحواض النهرية كما هو الحال في مصر والعراق القديم، مما يفسر أيضاً ازدهار المسيحية.

موفق محادين – العرب اليوم 7/3/2013

 

فرع جديد لجيش الإمام!

قالوا: الخلية كانت تهدف إلى تأسيس جيش الإمام للقيام بأعمال عسكرية وإرهابية داخل البحرين، تم تحديد 12 بحرينيا من ضمن الخلية، تم القبض على ثمانية منهم؛ خمسة من داخل البلاد، بينما تم القبض على ثلاثة منهم في سلطنة عمان، و4 من مواطنيها ضمن الخلية فارين خارج المملكة.

أعضاء الخلية في البحرين تولوا مهام توفير مخازن للأسلحة لاستخدامها عند التحرك، وتجنيد شباب بحرينيين ليكونوا جنودا في جيش الإمام للتحرك عند ساعة الصفر.

اللواء طارق الحسن، رئيس الأمن العام البحريني

الشرق الأوسط 20/2/2013

 

أول الرقص حنجلة!

قالوا: سوف يتم إنشاء 6 مدارس إيرانية في بغداد، السليمانية، الكاظمية، النجف، البصرة، وأربيل ونعمل بجهد لكي يزيد هذا العدد في بناء المدارس الإيرانية في العراق.

السفير الإيراني "حسن دانايي فر"، موقع الجبهة الأحوازية 15/2/2013 

 

حتى بنغلاديش!!

قالوا: زار بنجلاديش في ديسمبر الماضي فريق من أربعة عشر عضواً من الاتحاد الدولي للقضاء (أطلقت عليه وسائل إعلام بنجلاديش اسم «الفريق التركي»!)؛ وذلك لمراقبة وقائع المحاكمة التي تتولاها محكمة جرائم الحرب الدولية التي يُحاكم أمامها قادة الجماعة الإسلامية في بنجلاديش. وقد أعدَّ هذا الفريق الذي ضم محامين من تركيا وبلجيكا تقريراً نشر يوم 22 يناير الماضي، أكد فيه أنه يجب إيقاف حكم الإعدام على مولانا «أبو الكلام آزاد» والمحاكمات الأخرى؛ نظراً لأن بنجلاديش لا تؤمِّن محاكمة عادلة للمتهمين، مضيفاً أن على بنجلاديش إحالة القضية التي تخص «أبو الكلام آزاد» المحكوم عليه بالإعدام غيابياً إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ لأن بنجلاديش دولة طرف في «نظام روما الأساسي». ويؤكد التقرير أن المحاكمة لا يمكن أن تطابق المعايير الدولية؛ لأن القاضي والمدعي العام ولجنة التحقيق عُيِّنوا كلهم من قبل الحكومة، والمتهمون هم سياسيون حزبيون من المعارضة، ومحاكمة بهذا الشكل لا يمكن أن تكون خاضعة للمعايير الدولية.

مجلة المجتمع -  23/2/2013 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: