قالوا\العدد الرابع والثلاثون - ربيع الثاني 1427هـ
قالـــوا
السبت 6 مايو 2006
قالـــوا

قــالــوا

 

ماذا تريد سوريا من الأحزاب الإسلامية؟

قالوا: "... إن مؤتمرا للأحزاب الإسلامية، يجري الإعداد لاستضافته خلال الفترة المقبلة في دمشق في بادرة غير مسبوقة. يشار إلى أن السياسة السورية تمنع تشكيل أحزاب على أساس ديني أو مذهبي أو عرقي".

السبيل 11/4/2006

قلنا: ما الذي يدفع الأحزاب "الإسلامية" إلى الارتماء في أحضان نظام نصيري بعثي يعادي الإسلام ويحارب أهله، وينشر الإلحاد والفساد والانحلال. أليس هذا دليل آخر على غياب الرؤية الشرعية والسياسية لبعض التيارات السنيّة.

قتلوا القتيل ومشوا في جنازته

قالوا: "تظاهر المئات من أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أمس احتجاجاً على مقتل عراقي سني عثر على جثته بعد اختطافه في ضواحي مدينة البصرة".

وكالة الأنباء الألمانية 21/4/2006

قلنا: ليت وكالة الأنباء التي بثت هذا الخبر تتحدث عن عشرات السنة الذين قتلهم جيش المهدي التابع للصدر، إضافة إلى عدد من الفلسطينيين السنة في منطقة البلديات في بغداد.

متى يدعو السيستاني أتباعه لوقف قتل الفلسطينيين؟

قالوا: "ناشدت وزارة شؤون اللاجئين في الحكومة الفلسطينية آية الله علي السيستاني المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق إصدار فتوى أو تصريح يمنع التعرض للفلسطينيين المقيمين في العراق، ويضمن حماية أرواحهم وممتلكاتهم".

وكالة الأنباء الألمانية 21/4/2006

قلنا: متى يتكرم السيستاني، ويفتي لأتباعه وأنصاره من عناصر لواء بدر، وجيش المهدي وحزب الدعوة، بوقف قتل الفلسطينيين، الذين لا ناقة لهم ولا جمل في صراع العراق، وإن كان  تجاهله لمذبحة الفلوجة يكشف عن حقيقة موقفه لمن يعقل  .

حماس ووعود إيران

قالوا: "كل الوعود التي سمعتها وفود "حماس" في العواصم التي زارتها بحاجة إلى تدقيق،... فالشعب الفلسطيني لا يستطيع انتظار وعد إيران، التي كانت وعدت (أبو عمار) ذات يوم بمثله، وبقي الوعد وعداً بدون تنفيذ، إلى الأبد".

صالح القلاب  الرأي 6/4/2006

قلنا: ومع ذلك يكيل بعض قادة حماس الثناء والمديح لإيران التي دأبت على منح الشعوب الإسلامية الخطابات الرنانة والكلام الفارغ.

دروز الجولان ينتخبون الأحزاب الصهيونية اليمينية

قالوا: "دلت نتائج الانتخابات الإسرائيلية أن حَمَلة الهوية الإسرائيلية من سكان هضبة الجولان السورية المحتلة الذين شاركوا في التصويت، انتخبوا الأحزاب الصهيونية اليمينية... بما في ذلك حزب (إسرائيل بيتنا) بزعامة أفيغدور ليبرمان، الذي يدعو إلى تطهير إسرائيل من العرب".

الشرق الأوسط 31/3/2006

قلنا: فضيحة جديدة تضاف إلى فضائح الدروز، وسكان الجولان المحتل، الذين ذهبوا بملء إرادتهم لاختيار الأحزاب اليهودية الأكثر تطرفاً وعداءً للعرب والفلسطينيين.

الإخوان المسلمون والسلاح الإيراني

قالوا: "حتى لو أن إيران كان لديها سلاح نووي، فيبقى أن هذا في مواجهة الترسانة النووية التي لدى إسرائيل".

محمد حبيب  -نائب المرشد العام للإخوان المسلمين

رويترز 16/4/2006

قلنا: ألم تكفِ كل هذه السنين للتدليل على أن إيران لا يهمها إلاّ مصلحتها، والعراق وأفغانستان خير دليل.

لمصلحة من جعل الجيش العراقي كله شيعة؟

قالوا: "... من دخل في أجنابهم من الشرطة والجيش مقابل دولارات معدودة، يكون بذلك قد حكم على نفسه بالردة عن دين الله وإعلان الحرب على أوليائه... ومالكم عندنا إلا السيوف استجابة لأمر الله"!

المحكمة الشرعية للمجلس الاستشاري للمجاهدين  -ا.ف.ب 20/4/2006

قلنا: تفريغ المؤسسات العسكرية من أهل السنة مطلب شيعي ، فلماذا يساعدهم البعض منا على مقصدهم ؟؟؟ هل هو الغباء أم الاختراق ؟

الشعائر الحسينية تمزيق للعراق

قالوا: "هناك من يحاول استغلال عواطف الناس لدوافع سياسية. ونحن منذ وقت بعيد حذّرنا من خطورة التمادي في بعض الممارسات الحسينية المبالغ فيها... ولعلّ الطامة الكبرى أن النخب السياسية، وبينهم من يدّعي العلمانية، هم من يركبون هذه الموجة.. ونحن بحاجة ماسّة لخطاب إسلامي وإعلامي لفضح هذه الممارسات ولتعميق عناصر الوحدة الوطنية".

المرجع الشيعي جواد الخالصي  - الوطن العربي 17/3/2006

قلنا: دأب الشيعة منذ قرون طويلة على استغلال حادثة استشهاد الحسين وغيرها للتأليب على أهل السنة، واتهامهم ـ زوراً ـ بقتل الحسين، ونحن كذلك نطالب بفضح هذه الممارسات.

المسلمون في الهند لا بواكي لهم

قالوا: "بعد سنوات من المأساة التي وقعت للمسلمين في ولاية قوجارات في الهند، واتهام المسلمين ظلماً بإحراق قطار فيه ركاب هندوس، وإثبات التحقيق الرسمي أن الحريق حادث عادي، ما زالت عشرة آلاف أسرة مسلمة مشردة، ووصلت نسبة ترك الطلاب المسلمين للتعليم إلى 40%، وما زال 300 مسجد بحاجة إلى ترميم بعد تخريبها على أيدي الهندوس".

الوطن العربي 7/4/2006

قلنا: كان الله في عون هؤلاء المسلمين المظلومين الذين لا بواكي لهم.

وماذا عن "العرانيين"

قالوا: حظرت تعديلات مهمة أدخلت على قانون الجنسية العراقي على المتجنسين قبل عشر سنوات من اكتسابهم الجنسية العراقية من شغل المناصب السيادية. ومنع قانون الجنسية العراقي على مزدوجي الجنسية تبوء منصب رئيس الجمهورية أو نائبيه بشكل نهائي".

العدد 18/4/2006

قلنا: وماذا سيفعل الحكيم والجعفري وغيرهما من الغارقين بالعمالة لإيران، حتماً هؤلاء لن يتأثروا ، فهم فوق القانون والدستور.

 

القذافي يدعو اليهود والنصارى إلى الطواف حول الكعبة

قالوا: دعا الزعيم الليبي معمر القذافي، في مالي، اليهود والنصارى إلى الطواف حول الكعبة ما دام الله بعث بمحمد نبيّاً لكل الناس، والكعبة هي بيت الله".

أ. ف. ب 11/4/2006

قلنا: هذه مصيبة جديدة من مصائب هذا الرئيس المتسلط على ليبيا، الذي يخرج لنا كل يوم بفتوى وقضية جديدة، تخالف ما عليه المسلمون وإجماعهم. آخر فتاواه المصائبية، هي أن تفتح أبواب الحرمين الشريفين، والكعبة لليهود والنصارى، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله.

الاحتلال والهيمنة

قالوا: أثبتت التجربة التاريخية في المنطقة وفقه السياسة العملية البراجماتية أن الاحتلال الأجنبي المؤقت ذا الأغراض المحددة والمفهومة، والذي يمكن إخراجه بالقوة الناعمة أو الصلبة، يقع في مرتبة أفضل من الهيمنة الإقليمية، سواءً كانت مذهبية أو عرقية".

د. سليمان البدور- الرأي 19/4/2006

قلنا: لذلك، فإننا مع رفضنا للاحتلال الأمريكي للعراق، نرفض أيضاً التدخل الإيراني في العراق، ودول المنطقة، فالاحتلال الأجنبي، والهيمنة الإقليمية كلاهما دمار في دمار.

السعودية وأنشطة إيران في العراق

قالوا: "حان الوقت الآن... لبدء حوار مع طهران، وتوضيح أن المملكة على وعي بأنشطتهم السرية في العراق".

نواف عبيد -المستشار الأمني للحكومة السعودية

رويترز 10/4/2006

قلنا: لماذا تتحرج الدول السنيّة، ومنها السعودية من أن تقول (لا) للأنشطة الإيرانية المريبة في العراق.

العراق مثلما هو جار لإيران، هو جار لمجموعة كبيرة من الدول السنيّة التي يجب عليها التواصل مع سنة العراق، وإنقاذهم من الهيمنة الإيرانية.

الاعتراف بالبهائية في مصر

قالوا: "رحبت منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بالحكم الصادر عن محكمة القضاء الإداري الذي يقضي بحق المصريين البهائيين في الاعتراف بديانتهم، وإثباتها في أوراقهم الرسمية، وذلك تأكيداً لحكم مماثل صدر منذ ثلاثة وعشرين عاماً".

وكالة الأنباء الألمانية 6/4/2006

قلنا: نصر جديد يحققه دعاة البهائية في أكبر دولة عربية، وبلد الأزهر، فبدلاً من أن يتنبه المسؤولون لمخططات البهائيين وعقائدهم الباطلة، يمنحونهم "الاعتراف" وما خفي كان أعظم!

ائتلاف غير متآلف

قالوا: "إذا دعم المجلس الأعلى عادل عبد المهدي، عارض حزب الدعوة وجماعة الصدر ذلك، وإذا دعمت هذه المجموعات إبراهيم الجعفري، تحركت جماعة المجلس الأعلى لإفشال هذا الترشيح... وعلى بقية القوى السياسية، وعلى العراقيين كلهم أن يدفعوا ثمن هذه الصراعات المدمرة داخل الائتلاف".

أحمد الربعي -الشرق الأوسط 4/4/2006

قلنا: "تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى" والعراق هو الذي يدفع ثمن الصراع الدائر في "الائتلاف الشيعي غير الموحد".

سلاح إيران ضد من؟

قالوا: "أعلنت إيران بأنها أتمت بنجاح إنتاج كمية محدودة من اليورانيوم المخصب... فهل يشكل هذا النجاح الإيراني تهديداً لأمريكا أو لإسرائيل؟

الجواب هو أنه ليس هناك خبير حيادي وموضوعي يعتقد ذلك، حتى ولا الوكالة الدولية للطاقة النووية".

باتريك سيل - الحياة 14/4/2006

قلنا: إن استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية، واضطهادها للسنة، ولعرب الأهواز، وتأليب شيعة الخليج على دولهم، والتدخل السافر في العراق، يكشف أن سلاح إيران النووي لن يكون مسخراً لخدمة المسلمين.

قتل للتجار السنة في العراق

قالوا: "يقتل يوميّاً ما لا يقل عن 50 شخصاً في بغداد وحدها، جلّهم من أهل السنة، وفي اليومين الماضيين، تركز الاعتقال والخطف على التجار منهم، في منطقة المنصور والكرادة، حيث تداهم الشركات ويعتقل أصحابها دون مذكرات توقيف".

عدنان الدليمي - رئيس جبهة التوافق السنيّة

أ. ف. ب 30/3/2006

قلنا: بعد أن كان مغاوير وزارة الداخلية وفرق الموت فيها، وعناصر لواء بدر وجيش المهدي، يستهدفون علماء السنة وشيوخ عشائرهم ونخبهم، جاء الدور على تجارهم، لجعل السنة في ذيل العراق علميّاً وماديّاً.

محنة فلسطينيي العراق

قالوا: طالما أن جميع الفصائل والأحزاب العراقية الشيعية تحتفظ بعلاقات أكثر من وثيقة مع إيران، ما مكّنها من أن تكون لها اليد الطولى في شؤون العراق، وهي بالتالي، ومن دون أي مبالغة من يستطيع إيقاف معاناة فلسطينيي العراق، أو أن تتحمل المسؤولية مباشرة عن صمتها باعتباره رضى عما يحدث".

منار الرشواني - الغد 6/4/2006

قلنا: ومسؤولية الاعتداءات التي يتعرض لها فلسطينيو العراق السنة من قبل قوات باقر صولاغ والحكيم والجعفري، ومن قبل قوات لواء بدر التابع لإيران، لا تقع على هؤلاء وحدهم، بل إن التنظيمات الفلسطينية التي يدين بعضها بالولاء لإيران مطالبة أيضاً بأن تقول كلمة حق حتى لو كانت ضد إيران وعملائها.

عراقيون يغيرون أسماءهم

قالوا: "قال عمر سامي، وهو طالب جامعي من العرب السنة: غيّرت اسمي إلى عبد الله لأنه اسم محايد. قد يكون لسنّي أو لشيعي. حياتي أغلى من اسمي".

رويترز 13/4/2006

قلنا: إذا كان عشرات العراقيين السنة قد قتلوا في الفترة الماضية بسبب أن اسمهم "عمر" الذي يبغضه الشيعة، ويترحمون على قاتله "أبي لؤلؤة المجوسي"، فلا عجب أن يلجأ طالب جامعي اسمه عمر، إلى تغيير اسمه، هو وآخرون مثله كثير، طالما أن القتل في العراق يتم على الهوية، وعلى الاسم.

أسلحة جديدة لجيش المهدي

قالوا: "شهدت مناطق بغداد، خاصة ذات التواجد الكثيف لعناصر جيش المهدي مثل مدينة الصدر الشيعية والشعلة... عمليات واسعة النطاق لتوزيع أسلحة حديثة غير مستعملة بينها الآلاف من الرشاشات الخفيفة والمتوسطة، ومدافع هاون وأعتدة وأجهزة اتصال وقاذفات صاروخية وصواريخ ضد الطائرات... مما أثار مشاعر الخوف في المدن العراقية عن الخطط الحربية، التي ينوي أن يقوم بها هذا الجيش المخترق من أطراف متعددة، وقيامه بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، يحث تجري مداهمات ومحاكمات فورية وتنفيذ أحكام إعدام وتعليق جثث الضحايا في أعمدة الكهرباء، وأعمال تشابه ما تقوم به القاعدة والجماعات المسلحة غرب البلاد".

الوطن العربي 24/3/2006

قلنا: على أهل السنة أن يضعوا أيديهم على قلوبهم من هذا السلاح، طالما أن الاحتلال الأمريكي لم يعد يشكل خطراً على الصدر وتياره.

                           فرحة لم تتم !

قالوا : " مساعدات إيران لحكومة حماس مرتبطة بموافقة مجلس الشورى الإيراني " .

                                           وكالات الأنباء4/4/2006

قلنا : هكذا هو الدعم الإيراني: تصريحات نارية تستقطب عواطف مساكين السنة ، ومن ثم تصبح حبراً على ورق !!

 

ثواب سماع الأغاني !!

قالوا : " فتاة أردنية جامعية متأثرة جداً بسامي يوسف تقول : كنت أسمع آيات من القرآن الكريم وأنا متوجهة إلى الجامعة كل صباح ، الآن أسمع أغاني سامي يوسف الإسلامية ، ألست أحصل على نفس الثواب ؟؟؟

الرأي 26/4/2006

قلنا :  هل يعيد التاريخ نفسه باستبدال القرآن الكريم  " بالسماع الصوفي " ؟

 

 

 

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: