قالوا\العدد الثاني والثلاثون صفر 1427 هـ
قالوا
الثلاثاء 9 مايو 2006
قالوا

قالوا

مفاعلات نووية.. لماذا؟

قالوا: "تعتقد القيادة الإيرانية أن من حقها أن يكون لها مفاعل نووي أسوة بالدول الأخرى مثل الهند وباكستان وإسرائيل، وهي هنا تكشف عن رغبتها في امتلاك قنبلة نووية لغرض مجهول!! فالهند وباكستان يمتلكان القنبلة النووية بهدف توازن القوى بينهما".

 أحمد بو دستورالوطن الكويتية 15/2/2006

قلنا: ولماذا المفاعل النووي الإيراني؟ إن الذين يتعاملون مع الدولة اليهودية سرّاً، ويتعاونون مع الأميركيين في العراق جهراً، لا يمكن أن يوجهوا أسلحتهم النووية ضدها. يبدو أنه لم يعد من خطر على إيران سوى أهل السنة، وخاصة دول الخليج، حيث لا يبعد مفاعل بوشهر النووي الإيراني عن الكويت سوى 100 كيلومتر.

 

وماذا عن الأربعين عاماً الماضية؟

قالوا: "لا تنازل عن أي شبر من أرض الجولان الحبيب مهما طال الزمان واشتدت المؤامرات".

صحيفة تشرين السورية 16/2/2006

قلنا: منذ أربعين عاماً، والنظام السوري النصيري يضلل الأمة بهذه الخطابات، فبعد تسليم الجولان لليهود سنة 1967، لم يفكر النظام باسترجاعها منذ ذلك الحين ولم يسمح لأحد بالعمل على استرجاعها! وكأنها ليست أرضاً سورية، والآن يرفعون صوتهم بأنهم لن يتنازلوا!

 

نفط العراق.. إلى أين؟

قالوا: "اتهم مسؤول رفيع في صناعة النفط مسؤولين آخرين بالتغاضي عمداً عن عمليات التهريب خوفاً من أن تضييق الخناق عليها قد يثير مواجهة مفتوحة بين الجماعات الشيعية المتنافسة المتورطة في التهريب".

الغد 10/2/2006

قلنا: لم يعد سرّاً السلب والنهب الذي تمارسه حكومة الائتلاف الشيعي لثروات العراق وعلى رأسها النفط، بل وتهريبه إلى إيران التي لا ينقصها النفط، لكن حكومة الجعفري والحكيم تمعن في نهب العراق وإذلاله لصالح الأم إيران.

 

الطائرة المباركة!

قالوا: "ذكرت صحيفة حكومية إيرانية أن طهران ستشتري طائرة بوينغ 747 التابعة لشركة إير فرانس،التي أعادت الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية من منفاه الفرنسي في العام 1979".

وكالة الصحافة الفرنسية

29/1/2006

 قلنا: لن يطول الزمان حتى تكون هذه الطائرة من مقدسات الشيعة، وستنسج حولها حكايات مثل أن المهدي رافق الخميني فيها عند عودته!

 

هدايا "صدرية" للقوات الأمريكية

قالوا: "ذكر بيان للقوات متعددة الجنسيات في العراق أن مسؤولي مدينة الصدر أعادوا طائرة استطلاع بدون طيار، كانت قد فقدت، إلى القوات الأميركية في بغداد. وأشار البيان إلى أن الطائرة كانت قد فقدت خلال طلعة أمس لتقديم المساعدة والدعم لقوات الأمن العراقي المكلفة بحماية المسلمين الذين يشاركون في الاحتفال بذكرى يوم عاشوراء".

الغد 9/2/2006

 

قلنا: كيف يمكن أن نفسر هذه الهدية "الصدرية" للقوات الأمريكية التي تحتل العراق، وتذل أبناءه، هل هو العرفان لأن هذه الطائرة كانت تحرس المحتفلين بعاشوراء، أم أنه استكمال لما قام به أفراد التيار الصدري من بيع أسلحتهم للأمريكان قبل عامين؟

 

فرق الموت ضد السنة

قالوا: "فرق الموت لم تبدأ عملها حديثاً، بل هي ناشطة منذ سقوط النظام العراقي، ولكن لم يكن ثمة مصلحة ولا رغبة بكشفها، تماماً كما حصل في فضائح التعذيب في سجون وزارة الداخلية ومع ذلك على الأمريكيين ألا يسلموا المعتقلين العراقيين وغير العراقيين للحكومة العراقية كما تطالب، فأبو غريب على رغم فضائحه الجديدة القديمة يظل أرحم من التسليم لفرق الموت!

ياسر أبو هلالة 18/2/2006

قلنا: متى نعلم أن العدو الداخلي أخطر بمئات المرات من العدو الخارجي!!.

 

سفير صوفي!

قالوا: "السفير الأمريكي يميل إلى التصوف، ويذهب إلى الحفلات الدينية ليستمع إلى الإنشاد الديني، وذهب إلى طنطا بمحافظة الغربية بشمال القاهرة، وحضر الليلة الكبيرة لمولد السيد البدوي".

الوطن العربي 3/2/2006

قلنا: مبروك على السفير الأمريكي تصوفه، ومبروك على الصوفية، وعلى أتباع الطريقة البدوية تشريف السفير الأمريكي لهم، وعقبال السفير الإ......

 

 في إيران.. يرسمون النبي!

قالوا: "... كما نجحت منظمة كير في 2001، في إزالة صورة للنبي محمد من لوحة فارسية تعود للقرن الخامس عشر، طبعت في مجلد وثائقي حول الإسلام".

وكالة الصحافة الفرنسية  8/2/2006

قلنا: في إيران تنتشر صور للنبي محمد صلى الله عليه وسلم بشكل كبير، ومنذ فترة طويلة، بعضها ترسمه بشكل شبيه بقساوسة النصارى، ونستغرب ثورة الشيعة في إيران على الرسومات الدانمركية،في حين أنهم لا يوقرون النبي صلى الله عليه وسلم وآله وصحابته وزوجاته في بلادهم.

عملاء إيران في الاستخبارات العراقية

قالوا: "اعترفت القوات البريطانية.. في محافظة البصرة باعتقال 12 عنصراً من منتسبي الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية، بينهم ضابطان أحدهما برتبة رائد،... وذكرت مصادر مطلعة أن هؤلاء متهمون بالتجسس لصالح إيران".

الوطن العربي 3/2/2006 

قلنا: أتاحت حكومة الائتلاف الشيعي لإيران أن تتوغل في كل وزارات وهيئات العراق ومؤسساته المدنية والعسكرية ومن ضمنها الاستخبارات، فإيران بالنسبة لهؤلاء أولاً.

ثم لماذا تلجأ إيران إلى ساحات أخرى مثل العراق ولبنان لتصفية حساباتها مع خصومها، مشاكل إيران مع الولايات المتحدة وبريطانيا لا يجب أن تحل في العراق.

                       تلميع الصدر لمرحلة قادمة!

قالوا: "ألتقي الصدر ممثلي الفصائل الفلسطينية في العاصمة السورية واستعرض معهم الوضع في العراق وفلسطين".

السبيل 14/2/2006

قلنا: ألا يكفي الشعب الفلسطيني خداع حسن نصر الله؟ حتى يأتوا لنا بالصدر.هل نصدق كلام الصدر عن دعم فلسطين أم الجرائم التي نفذتها ميليشياته بحق الفلسطينيين بمنطقة البلديات في بغداد!؟.

 

 

إستفتاء

قالو : هل ترى في الهجمات على المساجد و مقرات الحزب الاسلامي العراقي ، خطة مدبرة ؟

نعم

19,26 % ( 114)

نعم و بتواطؤ الحكومة و المرجعيات

62,16% (368)

لا

17,23% ( 102)

لا أدري

1,35%(8)

 

                           مجموع الأصوات: 592

موقع الحزب الإسلامي

قلنا :  متى يدرك بقية الإخوان المسلمين الحقائق ؟

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: