فرق ومذاهب\العدد السابع عشر - ذو القعدة 1425هـ
2- المهدية ، النورسية
الأربعاء 16 أغسطس 2006
2- المهدية ، النورسية
 
في العدد العاشر من الراصد تطرقنا إلى فرقة الصوفية، وتناولنا بشيء من الإجمال عقائدها وانتشارها وفرقها، وسنعرض في هذه الحلقات لعدد من الفرق والحركات الصوفية أو التي تأثرت بالصوفية، في أنحاء مختلفة من العالم، كالبريلوية والديوبندية في القارة الهندية، والمهدية في السودان، والنورسية في تركيا وغيرها.
 
ثالثاً: المهدية
هي واحدة من حركات الإصلاح البارزة التي ظهرت في العالم العربي مع نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين الميلادي، وهي ذات مضمون ديني سياسي شابته بعض الانحرافات العقائدية الفكرية، وقد نشأت هذه الحركة في السودان.
ومؤسسها هو محمد أحمد المهدي بن عبد الله المولود سنة 1260هـ والمتوفى سنة 1302هـ (1845ـ 1885م)، ويقال بأن نسبه ينتهي إلى الأشراف، وقد نشأ نشأة دينية متتلمذاً على الشيخ محمود الشنقيطي، سالكاً الطريقة السمّانية القادرية الصوفية، متلقيّا عن شيخها محمد شريف نور الدائم.
فارق المهدي شيخه، وانتقل إلى الشيخ القرشي وَد الزين، وجدد البيعة على يديه، وهذان الشخصان هما أشهر مشايخ الطرق الصوفية أنذاك.
 
أهم العقائد
1ـ تميزت دعوة المهدي بإعلان أنه المهدي المنتظر الذي سيملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً, وزعم أن مهديته قد جاءته بأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول: "وقد جاءني في اليقظة([1]) ومعه الخلفاء الراشدون والأقطاب([2]) والخضر عليه السلام، وأمسك بيدي صلى الله عليه وسلم، وأجلسني على كرسيه، وقال لي: أنت المهدي المنتظر، ومن شك في مهديتك فقد كفر".
2ـ كان للفكر الصوفي دور واضح في مسيرة المهدي، ومما يدلل على ذلك قيامه بتشييد ضريح شيخه القرشي وبناء قبة عليه، كما تفعل الصوفية، وكتابته لخمس رايات ـ خلال حروبه وجهاده رفع عليها شعار (لا إله إلاّ الله محمد رسول الله) وعلى أربع منها كتب على كل واحدة منها اسم واحد من الأقطاب الأربعة للتصوف، وكتب على الخامسة (محمد المهدي خليفة رسول الله).
3ـ تميزت دعوته بالدعوة والإلحاح الشديد على موضوع الجهاد، والقوة والفتوة. وقد خاض معارك عديدة ضد المستعمرين الإنجليز، والحكومات الموالية لهم.
4ـ نسب المهدي إلى نفسه العصمة، وذكر بأنه معصوم لامتداد النور الأعظم فيه من قبل خالق الكون إلى يوم القيامة!
5ـ اهتمامه بالتواضع، وتخفيف المهور، وتحريم الرقى والتمائم، ومحاربة شرب الدخان وزراعته، وضرورة الابتعاد عن الملذات.
6ـ تحريم الاشتغال بعلم الكلام، وفتح باب الاجتهاد في الدين، ووقف العمل بالمذاهب الفقهية المختلفة، وأقر كتب كشف الغمة للشعراني، والسيرة الحلبية، وتفسير روح البيان للبيضاوي، وتفسير الجلالين.
 
ومما يؤخذ على اجتهادات المهدي
1ـ تكفيره من خالفه أو شك في مهديته.
2ـ تسميته الزمان الذي قبله زمان الجاهلية أو الفترة.
3ـ جعل المتهاون في الصلاة كالتارك لها جزاؤه أن يقتل حدّا.
4ـ افتاؤه بأن من يشرب التنباك يؤدب حتى يتوب أو يموت.
5ـ جعل المذاهب الفقهية والطرق الصوفية مجرد قنوات تصب في بحره العظيم !
6ـ منع حيازة الأرض لأنها لا تملك، إذ أنها محجوزة لبيت المال.
 
أبرز الشخصيات بعد المهدي:
1ـ عبد الله التعايشي، خليفته الأول، وهو الذي قوّى في نفس المهدي ادّعاء المهدية.
2ـ يعقوب شقيق التعايشي.
3ـ عبد الرحمن النجومي، وهو أحد القادة العسكريين للحركة.
4ـ الشاعر الصوفي الحسين الزهراء (1833ـ1895م). وقد حاول أن يربط بين فلسفة ابن سينا الإشراقية وبين العقيدة المهدية.
5ـ حمدان أبو عنجة، وهو من القادة العسكريين.
 
الانتشار ومواقع النفوذ
ابتدأ المهدي دعوته من جزيرة " أبا " التي ما تزال مركزاَ قوياً للمهدية إلى الآن، وقد استطاع أن يوثق صلته بالقبائل في مختلف أنحاء السودان، وقد كان لشخصية المهدي القوية، والسخط العام الذي كان سائدا ً ضد الولاة الذين كانوا يفرضون الضرائب، وتفشي الرشوة والمظالم، وسيطرة الأتراك والإنجليز، كان لذلك كله دور في تجمع الناس حول هذه الدعوة، خاصة وأن المهدي كان يدعو للجهاد، وكان الجهاد من صلب دعوته.
وقد استطاع المهدي تأسيس دولة، أقام فيها نظاماً إسلامياً، ونظم الشؤون المالية، وعيّن الجباة لجمع الزكاة، ولم تدم دولته طويلاً حيث قضى عليها اللورد كتشز، الذي كان سرداراً لمصر، في عام 1896، وكان ذلك بعد وفاة المهدي بعدة سنوات. وخلال حكمه أقام حدود الشريعة والقصاص.. وصك العملة باسمه في بداية العام الذي توفى فيه (1885م).
وخلال حكمه أيضا تطلع المهدي إلى عالمية الدعوة حيث قال أن الرسول r بشّره بأنه سيصلي في الأبيض ثم في بربر ثم في المسجد الحرام في مكة فمسجد المدينة، فمسجد القاهرة، وبيت المقدس وبغداد والكوفة.
وقد تطلع المهدي وخليفته التعايشي لنقل المهدية إلى خارج السودان، لكن هذا الأمل تلاشى بسقوط طوكر سنة 1891م.
 
أنصار المهدي وأحفاده في الوقت الحاضر
ما يزال أحفاد المهدي وأنصاره يسعون لأن يكون لهم دور في الحياة الدينية والسياسية في السودان، وما يزال للمهدية أنصار كثيرون يجمعهم حزب الأمة الذي يرأسه الصادق المهدي رئيس الوزراء السابق الذي أطاحت به ثورة الإنقاذ بقيادة عمر البشير سنة 1989م.
وقد انقسم حزب الأمة إلى ثلاثة أقسام:
1ـ قسم برئاسة الصادق المهدي،وهو أقوى الأقسام.
2ـ قسم برئاسة أحمد بن عبد الرحمن.
3ـ قسم برئاسة ولي الدين عبد الهادي الذي قتل سنة 1971م.
وقد برز من أبناء وأحفاد المهدي عبد الرحمن بن محمد أحمد المهدي (1885ـ 1956)، وقد سعى لتنظيم المهدية بعد أن انفرط عقدها. وصار في عام 1914 زعيماً روحياً للأنصار. وقد بعثت به الحكومة سنة 1919 لتهنئة ملك بريطانيا بانتصار الحلفاء، حيث شكل ذلك اعترافاً ضمنيّاً بالطائفة واعترافاً بزعامته لها.
وإضافة للسودان، فللمهدية تجمع في أمريكا وبريطانيا.
 
رابعاً: النورسية
جماعة دينية إسلامية أقرب في تكوينها إلى الطرق الصوفية منها إلى الحركات المنظمة. أسسها الشيخ سعيد النورسي([3]) وركز فيها على الدعوة إلى حقائق الإيمان والعمل على تهذيب النفوس، ومحدثاً تياراً إسلامياً في محاولة منه للوقوف أمام المد العلماني الماسوني الذي اجتاح تركيا عقب سقوط الخلافة الإسلامية، واستيلاء مصطفى كمال أتاتورك على الحكم في تركيا.
وقد صنعت تلك الأحداث الأليمة مسيرة النورسي، وشغلت الدعوة إلى التمسك بالإسلام ومحاربة الأفكار المنحرفة التي فرضها أتاتورك حيزاً كبيراً من دعوته. وقد كان العلمانيون الذين حكموا تركيا بعد سقوط الخلافة يخشون من دعوة النورسي، ويعارضونها أشد المعارضة، فما كان منهم إلاّ أن استغرقوا حياته بالسجن والتعذيب والانتقال من سجن إلى منفى، ومن منفى إلى محاكمة.
وقد أصدرت المحاكم ضده أحكاماً بالإعدام عدة مرات، لكنهم كانوا يعدلون عن تنفيذها خوفاً من ثورة أتباعه وأنصاره، والتهم الرئيسة التي كانت توجه إلى بديع الزمان، يمكن تلخيصها فيما يلي:
1ـ العمل على هدم الدولة العلمانية والثورة الكمالية، والتهجم على كمال أتاتورك.
2ـ إثارة روح التدين في تركيا.
3ـ تكوين جمعية سرية.
 
أهم الأفكار والمعتقدات
فكر هذه الجماعة هو ما كتبه المؤسس ذاته، حتى إنك لا تكاد تجد ذكراً لآخرين تركوا إضافات مهمة على فكرها. وقد ألفّ النورسي أكثر من 130 رسالة عالج فيها مختلف القضايا الدينية والروحية والنفسية، منها: قطوف أزاهير النور، والحشر، والآية الكبرى، والإنسان والإيمان، وحقائق الإيمان، والشكر، والملائكة، والتفكير الإيماني، والخطوات الست، وهذا الأخير يتحدث فيه عن مؤامرات الإنجليز ودسائسهم.
 
وأهم ما يميز عقيدة وفكر الجماعة:
1ـ الانتساب للعقيدة الماتريدية عقيدة تركيا والخلافة العثمانية.
2ـ التصوف ، حيث قال النورسي للمحكمة عندما كان مسجوناً في سجن اسكشير: "لقد تساءلتم هل أنا ممن يشتغل بالطرق الصوفية، وإنني أقول لكم إن عصرنا هذا هو عصر حفظ الإيمان لا حفظ الطريقة، إن كثيرين هم أولئك الذين يدخلون الجنة بغير طريقة، ولكن أحداً لا يدخل الجنة بغير إيمان".
3ـ التخلي عن السياسة، واعتبارها من وساوس الشيطان، حيث عكف على التربية وتهذيب النفوس.
 
ومما يؤخذ على هذه الجماعة:
1ـ أنها لم تستطع تأسيس عمل إسلامي منظم يستطيع التصدي للمكر اليهودي الذي كان متغلغلاً في معظم نواحي الحياة السياسية.
2ـ تخليها عن السياسة جعل بعض أفرادها يقع فريسةً للأحزاب العلمانية.
3ـ عدم مساندة النورسي للشيخ سعيد الكردي الذي وقف بجانب الخلافة، وقام بثورة ضد أتاتورك سنة 1925. وقد حدثت معارك رهيبة بين الكردي، وبين أنصار أتاتورك في منطقة ديار بكر سقط فيها آلاف من المسلمين.
 
الانتشار ومواقع النفوذ
بدأت جماعة النور في المنطقة الكردية شرقي الأناضول، وامتدت إلى أرض روم واسبارطة وما حولها ثم انتقلت إلى اسطنبول، ووصلت الدعوة إلى كل الأراضي التركية، واكتسحت كل التنظيمات القائمة على أرضها آنذاك وبلغ عدد أعضائها أكثر من مليون شخص.
وقد تفرقت هذه الجماعة بعد وفاة مؤسسها إلى ثلاثة أقسام متنافرة:
1ـ قسم التزم الحياد.
2ـ قسم التحق بحزب السلامة.
3ـ قسم عادى حزب السلامة (حزب الرفاه بقيادة نجم الدين أربكان) وتحالف مع حزب العدالة الذي رأسه سليمان ديميريل.
وإضافة لتركيا فإن للجماعة أنصاراً في الهند وباكستان، ولها نشاط في أميركا من خلال الطلاب الأتراك من أتباع مدرسة النورسي.
 
للاستزادة:
1ـ الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة ـ طبعة عام 1418هـ ـ إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي.


[1] ـ يقصد النبي صلى الله عليه وسلم.
[2] ـ الأقطاب الأربعة عند الصوفية هم: الجيلاني والرفاعي والدسوقي والبدوي .
[3] ـ ولد سعيد النورسي سنة 1873م من أبوين كرديين في شرقي الأناضول، وهناك تلقى تعليمه الأولي، ولمّا شبّ ظهرت عليه علامات الذكاء والنجابة حتى لقب بـ(بديع الزمان) و(سعيدي مشهور)، وعمل فترة طويلة في التدريس والدعوة والإرشاد وتوفى سنة1960م . 
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: