قالوا\العدد السابع والخمسون غرة ربيع اول 1429 هـ
قالوا
الأحد 9 مارس 2008
قالوا
قالوا
 
الرويبضة
قالوا: "التحول من الإسلام إلى المسيحية أو اليهودية ليس خروجا من الإيمان إلى الكفر، وأن الإسلام لم ينسخ أيا من الديانتين، شرط أن يظل المتحول معترفا بالإسلام كدين سماوي وبرسوله صلى الله عليه وسلم".
 - القبلات بين الشباب والفتيات في الأماكن العامة مباحة.
جمال البنا، العربية نت 28/2-  7/3/ 2008
 
قلنا: لم نعد ندري ماذا يمكن لجمال البنا أن يخرف بعد هذا، فقد سبق له الطعن في الحجاب والسنة، والقائمة تطول !!
 
شيعي يكرم خارجيا!!
قالوا: كرم الرئيس أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عُمان في احتفال كبير أقيم بالعاصمة الإيرانية طهران بمناسبة الاحتفال بالعام الخامس عشر للكتاب وجاء هذا التكريم لسماحته تقديرا لدور سماحته وجهوده في مجال التقريب بين المذاهب ومشاركاته البارزة في المؤتمرات والملتقيات المعنية بالتقريب بين المذاهب الإسلامية.
الوطن العمانية 14/2/2008
 
قلنا: هذا من عجائب الزمان، لكن التقية الشيعية والدهاء الفارسي يصنعان الأعاجيب.أن تكرم شيخ الإباضية بقية الخوارج قتلة علي بن أبي طالب!!
 
مكر يسار علماني
قالوا: تم التعسف في توظيف المقاصد فلسفياً واعتبارها مؤشراً لإعمال العقل، ...ومع دخول بعض الباحثين العلمانيين في مجال الدراسات الإسلامية وتحولهم إلى فقهاء حداثيين، تم خطف مصطلح المقاصد بما له من شرعية وأصالة علمية ليجعل بذلك مفتاحاً للاجتهاد العلماني في الإسلام، فاستعير مصطلح المقاصد دون تحديد مدلوله في استعمالهم، ... والعبرة عندهم ليست بالنص بل بما وراء النص، وما وراء النص ليس هناك ما يضبطه من قواعد تدل عليه، .. فبينما يقعّد الأصوليون لتحديد مقاصد الشريعة بالاعتماد على مجموع نصوصها حول قضية معينة وذلك للاستفادة من هذا المقصد في تشريع القوانين فيما يطرأ للمسلمين من قضايا دون أن يكون لهذا المقصد أثر في دلالة النصوص الدالة عليه، نجد العلمانيين يستعملون المقصد كبديل عن النص ومن غير تحديد قواعد للاستدلال عليه.
 د.عبد الرحمن حللى، الغد 23/2/2008
 
قلنا: لولا أن الله تعهد بحفظ دينه الخاتم بحفظ القرآن ، لكانت هذه المكائد كفيلة بتحريفه كما حدث للرسالات السابقة.
 
وقاحة
قالوا:الفكر السني مصدر الإرهابيين ولا يوجد شيعي انتحاري.
محمد المهري، رئيس المرجعيات الشيعية في الكويت   
إيلاف 29/2/2008
قلنا: من الذي فجر الحجاج في مكة يا مهري ،و من الذي قتل وخطف وفجر في الثمانينات في منطقة الخليج، ومن الذي يقود ميلشيات الموت في بغداد، أليس إخوانك الشيعة!!
 
غزو رسمي
قالوا: عين الرئيس الأمريكي جورج بوش يوم الأربعاء رجل الأعمال الشيعي الإسماعيلي سعادة قمبر أول موفد أمريكي خاص لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومقرها في مدينة جدة بالسعودية.
موقع آفاق- 28 / 2 / 2008م
 
قلنا: تفعيل الطوائف البدعية لخدمة المحتل سياسة قائمة فهل ننتبه لمخاطرها؟
 
براءة الذئب!
قالوا: نفى نجاد أن يكون هناك أي شكل من أشكال التدخل الإيراني في الشأن العراقي.
 الملف نت 1/3/2008
 
قلنا: لأنهم يرون أنفسهم أصحاب البيت في العراق، فلا يتدخلون ولكنهم يمارسون دورهم الطبيعي في إدارة أملاكهم بواسطة عملائهم من الأحزاب الشيعية.
 
 
 من الحب ما قتل!
قالوا: كشفت الأجهزة (الأمنية) العراقية في مدينة الكاظمية، مستودعاً للأدوية الفاقدة الصلاحية، إيرانية المنشأ وكميتها المعلنة أو التي وضعت اليد عليها حتى الآن هي ستون طنا أما ما تم تسريبه وبيعه فالله اعلم، وهي منتهية الصلاحية منذ عام 1984 أي منذ ربع قرن!! و يشرف على إعادة طبع تاريخ صلاحيتها وتوزيعها، شخص يحمل الجنسية الإيرانية.
الملف نت 26/2/2008
 
قلنا: يا جهلة من عادة شركات الأدوية والأغذية أن تقدم تاريخ انتهاء الصلاحية المطبوع عن الموعد الحقيقي للاحتياط، ونحن وضعوا لكم التاريخ الحقيقي!!
 
لا تتدخلوا في شؤون إيران
قالوا:الجزر الثلاث تنب الكبرى وتنب الصغرى وأبو موسي جزء لا يتجزأ من الأراضيالإيرانية واستمرار المواقف المتكررة وغير الفاعلة لا تتناسب مع الظروفالجديدة القائمة في العلاقات الإقليمية لمنطقه الخليج الفارسي.
ودعا مجلس التعاون إلي إعادة النظر في مواقفه وإصلاحهاوفقا للحقائق التاريخية السائدة بالمنطقة. واصفا هذه المزاعم تدخلا في الشأن الداخلي الإيراني .
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني
 وكالة أرنا 2/3/2008
 
قلنا: نعم يجب علينا نحن معشر السنة من أهل الخليج تعلم الأدب وعدم التدخل في شؤون الجيران، صحيح أن هذه الجزر لنا لكن هل نزعج جيراننا من أجل شوية جزر!!
 
مكر الليل والنهار
قالوا: أصبح لافتا خلال الفترة الأخيرة تزايد اجتماعات الشيعة المصريين في مساجد منطقة القاهرة الفاطمية خصوصا مسجد الحاكم بأمر الله الذي قامت بتجديده وتطويره طائفة البهرة.
المصريون 5 /3/ 2008
قلنا: متى ينتبه النائمون قبل أن يحكمهم الفاطميون مرة أخرى.
 
 
عدالة مثالية
قالوا: برأت المحكمة الجنائية العليا كلا من حاكم الزاملي وكيل وزارة الصحة السابق وحميد الشمري قائد قوات الحماية التابعة للوزارة من تهم القتل الطائفي واستخدام آليات الوزارة لتنفيذ أعمال قتل واختطاف.
العربية نت  5/3/ 2008
قلنا: الحمد لله أن المحكمة لم تدن الضحايا بتلويث سمعة هؤلاء المجرمون، وتقوم بمطالبة أهالي الضحايا بتعويضات مالية تبقيهم أبد الدهر خارج العراق، وعاشت العدالة !!
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: