قالوا\العدد الستون جمادى الآخرة 1429هـ
قالوا
السبت 7 يونيو 2008
قالوا
 خطوة وقحة في المخطط التوسعي
قالوا: "طالب ناصر حمودي أحد رجال الدين الشيعة الإيرانيين البارزين بتعيينشيعي في منصب وزير بالحكومة المصرية يكون مسئولاً عن شئون العتبات المقدسةوالمزارات الدينية، التي يطالب الشيعة بتنظيم رحلات إليها، وهو ما يلحون على تنفيذه بعد موافقة وزارة السياحة عليه".
شبكة الدفاع عن السنة
قلنا: من كان لديه مخطط قد عقد العزم على تنفيذه لا يبالي بمشاعر ولا مصالح الآخرين، لكن من المؤسف أن يصفق الضحايا للجلاد.
 
دبلوماسية!
قالوا: "إيران أولى بنا و نحن أولى بها خاصة أن العلاقات الاقتصادية بيننا مرشحةللنمو والازدهار بشكل أكبر في المرحلة المقبلة".
السفيرمحمد شاكر
نائب رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية
وكالة فارس للأنباء 8/5/1429
قلنا: حين يقود الجهلة تقع الكوارث.
تضليل باسم المصالح!!
قالوا: "لا فرق بين مسلم سني وآخر شيعي".
محمد طنطاوى (شيخ الأزهر)
موقع محيط 2/5/2008 
قلنا: إلى متى سنبقى ندفن رؤوسنا في الرمال بدلا من مواجهة حقيقة انفصال التشيع عن أمة الإسلام في الهدف والغاية!!
 
حقد متجدد
قالوا: "استغلت إيران حالة الجفاء التي تسود العلاقة بين القاهرة ودمشق في محاولة لإقناع سوريا بالتراجع عن توريد شحنة من القمح إلى مصر مقابل صفقة من الأرز كان البلدان قد أبرماها في وقت سابق".
المصريون 17/5/2008
قلنا: ما هو الفرق بين حصار إسرائيل لغزة وهذا التحريض السافر على تجويع مصر؟؟
 
 صداقة مريبة!!
قالوا: "مصر الدولة الإسلامية العربية السنية المتأمل لصحفها يجد عجباً من تأييد كثير من الكتاب المعروف ميولهم الناصرية لحزب إيران في لبنان ويزداد العجب من تواتر عبارات المديح والثناء الموجهة للأمين العام لحزب إيران حسن نصر إيران بطريقة ملفتة جدا ً مثيرة للاستغراب وينعرج مدحهم بالطبع إلى إيران".
ممدوح إسماعيل
المصريون 27/5/ 2008
قلنا: قالوا في الحكم قل لى من تصاحب أقل لك من أنت!
 
الغباء المركب
قالوا: "أعلنت جماعة فتح الإسلام المسلحة مسؤوليتها عن تفجير قنبلة أدت إلى مقتل جندي في مركز للجيش اللبناني في منطقة العبدة الشمالية".
العربية نت 2/6/2008
قلنا: ترقبوا قيام القاعدة وأمثالها بفك الطوق عن حزب الله بإفتعال صدامات مع الجيش والحكومة اللبنانية والقوات الدولية، لصرف الأنظار عن حزب الله.
 
صدقوا الكذبة!
قالوا: "إن يد الإمام المهدي المنتظر "ترى بوضوح في إدارة شؤون البلاد كافة".
أحمدى نجاد رئيس إيران
العربية نت 7/5/2008
قلنا: أثبتوا وجود مهديكم أصلاً ثم حدثونا عن أياديه!!
 
لذلك يحتاجونها دوماً
قالوا: "لو لا الحرب ( العراقية الإيرانية) لانتهت الثورة.. إن حرب الثماني سنوات قد رسخت الثورة".
(محسن رضائي) سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني
 قائد قوات الحرس الثوري الأسبق
الملف نت 24/5/2008
قلنا: العدوان طبع وحاجة لا يستغنى عنها نظام الملالى.
 
سبب ضلالهم!!
قالوا: "ذكرت صحيفة «غويا» في موقعها على الانترنت إن الاستطلاعات الرسميةالأخيرة أكدت أن أكثر من 70% من الإيرانيين لا يجيدون قراءة القرآن الكريم، وحوالي 90 %منهم لا يفهمون معنى القرآن".
صحيفة القبس 1/6/2008
قلنا: تركيز الجهود على ربط الشعب الإيراني بالقرآن سيكون هو سبيل خلاصهم في الدنيا والآخرة من الضلال والطغيان.
 
لمصلحة من تبرئة إيران؟؟
قالوا: "ما نريد قوله هو: أن الحزب قد أخطأ بالفعل في استخدام السلاح، ... نحن الذين ندرك حقيقة المعركة ضد جبهة المقاومة والممانعة، في ذات الوقت الذي نقف فيه ضد أي شكل من أشكال التصعيد الطائفي الذي ينشره الأمريكان لحساباتهم الخاصة، وتطبيقًا لسياسة (فرّق تَسُدْ) التي نفذوها في العراق، ليس بين الشيعة والسنّة فقط، بل بين الشيعة أنفسهم وبين السنّة أيضا".
ياسر الزعاترة - الإسلام اليوم 11/5/2008
قلنا: لا ندرى هل نعتبر الزعاترة صادقاً مع نفسه فنحكم عليه بالغباء والجهل أم مراوغاً لمصلحة موهومة فنحكم عليه بتضليل المسلمين!!
 
ليست أول كارثة تجلبونها على المسلمين!!
قالوا: "عندما يعلن الشيخ علي بلحاج نائب زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر ذلك الموقف الواضح والمحسوم مما جرى في لبنان، منتصرا لحزب الله ضد قوى الموالاة، ففي ذلك ما ينبغي أن يستوقف القوى والرموز الشيعية في المنطقة برمتها، لا في لبنان وحده".
ياسر الزعاترة - الجزيرة نت 12/5/2008
قلنا: لسنا ندرى متى أصبح بلحاج مقدراً ومحترماً عند الزعاترة!!
 
ويقولون مجرد أكاذيب!!
قالوا: "إن التدخل الإيراني في شؤون محافظة البصرة كبير ومتشعب، وهو بكل الأحوال بالضد من إرادة أبناء المحافظة، ... خاصة استخدام اللغة الفارسية في بعض المخاطبات الرسمية في المحافظة، فضلا عن وجود مقر للمخابرات الإيرانية (إطلاعات) في بناية المحافظة ورفع صورة علي خامنئي في أروقة ومباني المحافظة".
عقيل الفريحي عضو مجلس محافظة البصرة والناطق باسم حزب الفضيلة
الملف نت 14/5/2008
 قلنا: هذه شهادة الشيعة على أنفسهم.
 
شهادة أخرى
قالوا: "دعا إلى التصدي للهيمنة الإيرانية على الساحة العراقية".
نديم الجابري عضو البرلمان العراقي والقيادي في حزب الفضيلة
العربية نت 25/5/2008
قلنا: لم تخرج هذه الشهادات إلا بسبب تضارب المصالح فلنستفد منها دون أن نصدق أن بعضهم أحسن من بعض!!
 
متى نرى بأعيننا الحقائق!!
قالوا: "سبق أن ألقت القوات الأميركية القبض على أحد عناصر حزب الله اللبناني في العراق".
إياد جمال النائب عن القائمة العراقية
الملف نت 6/5/2008
قلنا: هذا اعتراف شيعي على خيانة حزب الله فهل هناك من يفهم ؟؟
 
اكذب ثم اكذب وستصدق الكذبة!
قالوا: "منهج التربية الإسلامية الذي يدرس في الكويت للصف العاشر يكفر شريحة تمثل أربعينبالمئة من نسبة المجتمع الكويتي وهم أبناء الطائفة الشيعة" .
خالد الشطى مرشح شيعي للبرلمان الكويتي.
قالوا: مجموعة برلمانية شيعية تستعد للمشاركة في مجلس الأمة لعام 2008 طالبت رئيسوزراء الكويت الشيخ ناصر محمد لكي يسمح بتدريس الفقه الشيعي إلى جانب بقية المذاهبالإسلامية في المدارس الحكومية في الكويت. والجدير بالذكر أن ما يقارب نصف سكانالكويت هم شيعة.
وكالة ابنا الشيعية 27/4/1427
قلنا: لا يستحون من دوام الكذب وللأسف ستكون الغلبة لكذبهم لتقصيرنا في فضحهم!!
 
مكر جديد
قالوا: "تبذل إيران جهوداً لدمج منظمتي "حماس" و"الجهاد" الفلسطينيتين في حزب واحد وتشكيل قيادة مشتركة تقطع الطريق على الذين يميلون إلى استمرار التنسيق مع مصر بشأن الأوضاع الاجتماعية والإنسانية في قطاع غزة، لأن المطلوب هو إحراج مصر وزيادة الضغط عليها من الداخل حتى لو زاد الوضع تأزماً في القطاع".                                      
                  الشراع 26/5/2008
قلنا: متى يفيق إخواننا في حماس لمكر الملالي؟؟
  
صحوة متأخرة
قالوا: "لن نقف يوماً مع الطرف الأمريكي-الصهيوني العدو الرئيس للأمة العربية والمسلمين وشعوب العالم الثالث، ولكننا لو وقفنا مع الملالي الإيرانيين الآن فإن ذلك لن يخدم مصلحة الأمة العربية ولا المسلمين ولا شعوب العالم الثالث. فلأول مرة في تاريخنا المعاصر، يشكل لعب دور المتفرج موقفاً سليماً من الناحية المبدئية.
بصراحة كاملة، من مصلحتنا في هذه اللحظة أن يستنزف الطرفان بعضهما، وليس من مصلحتنا أن نقدم دعماً لأيٍ من الطرفين، فهذه معركة بين الفرس والروم لا ناقة لنا فيها ولا جمل".
إبراهيم علوش يساري أردني
 السبيل 6/5/2008
قلنا: هذا اعتراف متأخر بخطر إيران ولكن سببه ليس صحوة ضمير أو فهم صادق لحقيقة التشيع بل مصالح متناقضة مرحلية بين اليسار وإيران.
 
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: