فرق ومذاهب\العدد الواحد الستون رجب 1429هـ
سلسلة المجموعات المسيحية 9- الروم الكاثوليك
الخميس 3 يوليو 2008
 
سلسلة المجموعات المسيحية في المنطقة العربية  9- الروم الكاثوليك
 
تمهيد
نقوم بالتعريف بعدد من المجموعات المسيحية الموجودة في المنطقة العربية كالأقباط في مصر، والموارنة في لبنان، والكلدانيين في العراق...إلخ، كون هذه المجموعات تعيش في المنطقة ، وبعضها يتولى سدة الحكم كما في لبنان، إضافة إلى أن علاقاتها مع المسلمين كثيراً ما يشوبها الاضطراب والصدام كما في مصر.
ثمة أسباب أخرى تدفعنا لطرق موضوع الجماعات المسيحية منها أن هذه المجموعات لا تعيش بمعزل عن المسلمين، فهي جزء من المجتمع وتلعب أدوارا سياسية واجتماعية واقتصادية، وربما عسكرية، ونحن نرى الآن في لبنان مثلاً أن الشيعة الممثلين بحزب الله وحركة أمل يقيمون تحالفاً مع بعض الأطراف المارونية المسيحية (عون، فرنجية) في مواجهة تحالف آخر يرأسه تيار المستقبل (السني) المتحالف مع بعض الأطراف المارونية (الجميل، جعجع) إضافة إلى التيار الدرزي الذي يمثله وليد جنبلاط.
كما أننا لا نغفل عن أن هذه المجموعات المسيحية، أو غيرها من الأقليات يراد لها أن تكون عنصر اضطراب في المجتمعات الإسلامية، إذ يتم في كثير من الأحيان دعمها ورعايتها واستغلالها من قبل الغرب لإضعاف المجتمع الإسلامي، وضرب سكانه بعضهم ببعض، لاسيما عندما يتم المبالغة في أعداد ونسب هذه الأقليات، لإظهار أنها مضطهدة مهمشة ولا تحصل على الحقوق والامتيازات التي توازي أعداد أفرادها.
ومما يجدر ذكره أيضاً أن هذه المجموعات ليست كتلة واحدة متفقة ومنسجمة، إذ أن داخل كل جماعة مسيحية ـ شأن الجماعات والأديان الأخرى ـ توجهات وتيارات دينية وسياسية عديدة، تصل فيها الأمور في غالب الأحيان إلى مستوى الصراع والتخوين وربما التكفير.
9- الروم الكاثوليك
الروم الكاثوليك مجموعة مذهبية كاثوليكية مشرقية، تتبع بابا الفاتيكان. والروم بشكل عام يتوزعون بين مذهبين: الكاثوليكي الذي نحن بصدد الحديث عنه في هذا العدد، والأرثوذكسي الذي يعرف أتباعه باسم "الروم الأرثوذكس" الذين سنتحدث عنهم في العدد القادم من هذه الزاوية إن شاء الله.
والروم سواء الكاثوليك منهم أو الأرثوذكس، يطلق عليهم أيضاً اسم الروم الملكيين أو الملكانيين، نسبة إلى إمبراطور (ملك) القسطنطينية، الذي تبعته هذه المجموعة من المسيحيين في الصراعات الكنسية الأولى، وساروا بحسب مقررات مجمع خلقيدونية([1]).
أما انقسام الروم الملكيين إلى كاثوليك وأرثوذكس، فتقول المصادر المسيحية أنه يعود إلى عام 1724م، إذ أعلن قسم منهم الوحدة مع روما (الفاتيكان) وأطلق عليهم "الروم الملكيون الكاثوليك"، في حين ظل القسم الآخر، وهو الأكبر، بعيداً عن روما وعرفوا بـ "الروم الأرثوذكس".
والروم الكاثوليك تمثلهم "بطريركية أنطاكية وسائر المشرق والاسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك" التي تقع في دمشق، ويرأسها البطريرك غريغورس الثالث لحّام، وهو سوري من مواليد عام 1933، وتولى منصبه هذا في اكتوبر/ تشرين الأول سنة 2000 خلفاً للبطريرك مكسيموس الخامس حكيم.
أما أعدادهم فمحل خلاف، إذ تذهب بعض التقديرات إلى أنهم بحدود مليون إلى مليون ونصف المليون نسمة، يسكن الكثير منهم في بلاد الاغتراب خارج العالم العربي، أما عدد المقيمين في البلدان العربية فيبلغ نحو 275 ألفاً، موزعين على لبنان وسوريا ومصر.
مؤسساتهم
اهتم الروم الكاثوليك بإنشاء المؤسسات الدينية والاجتماعية والثقافية، إضافة إلى الرهبنات، وأبرزها:
1ـ الرهبانية الباسيلية المخلّصية، تأسست في لبنان سنة 1683م، وأنشأت مؤسستين: مؤسسة المخلّص الاجتماعية، في الصالحية شرقي صيدا سنة 1966م، وتعرف أيضاً باسم "دار العناية"، والمؤسسة الأخرى هي "دار الصداقة" في زحلة، التي تأسست سنة 1977م لنشر التعليم الديني.
2ـ الرهبانية الباسيليّة الشويرية، تأسست سنة 1711م في لبنان أيضاً.
3ـ الرهبانية الباسيلية الحلبية، تأسست سنة 1829م.
4ـ جمعية المرسَلين البولسيين، تأسست سنة 1903م على يد مطران بعلبك، وقد اعتنت الجمعية بشكل خاص بالنشر الديني من خلال مطبعة ومكتبة ومجلّة، كما أنشأت معهداً للفلسفة واللاهوت، يعِد كهنة المستقبل.
من مشاهيرهم
من رجال الدين:
1ـ البطريرك غريغورس الثالث، وقد سبق التعريف به.
2ـ المطران ياسر عيّاش، مطران الروم الكاثوليك في الأردن، ولقبه "مطران أبرشية فيلادلفيا وبترا وسائر شرق الأردن للروم الكاثوليك"، وهو أول أردني يتولى هذا المنصب.
3ـ المطران اللبناني غريغوار حداد، من مواليد سنة 1924. اعتبرت كتاباته وآراؤه خارجة عن المسيحية والكاثوليكية.
ومن غير رجال الدين، برز من الروم الكاثوليك:
ناصيف اليازجي وابنه إبراهيم، والشاعر خليل مطران، وسليم تقلاّ مؤسس صحيفة الأهرام المصرية. ومنهم أيضا: جوزيف سماحة، وميشيل سماحة، وغسان سلامة، وسعد حدّاد، قائد جيش لبنان الجنوبي العميل لإسرائيل، حتى وفاته سنة 1984م.
للاستزادة
1ـ موسوعة عالم الأديان ـ الجزء 11 ـ إشراف ط. مفرج.
2 ـ المجموعات العرقية والمذهبية في العالم العربي ـ إشراف: ناجي نعمان.
3-موسوعة الأديان (الميسّرة) ـ إصدار دار النفائس.
4 ـ مواقع الهيئات الكاثوليكية، وموسوعة ويكيبيديا على شبكة الإنترنت.
 
 
 

[1] - مجمع خلقيدونية مجمع سكوني عقد بدعوة من الامبراطور مرقيانوس سنة 451م في مدينة خلقيدونية في تركيا. وانعقد المجمع بسبب اختلاف المسيحيين حول طبيعة المسيح عيسى عليه السلام، فتبنى هذا المجمع "عقيدة الطبيعتين" في الأقنوم الواحد، أي أن المسيح هو شخص في طبيعتين: إلهية وإنسانية، بلا اختلاط وتغيير، وبلا انقسام وانفصال، تعالى الله عن ذلك علوّا كبيراً.
وعقيدة الطبيعتين هذه كانت رفضاً لتعاليم نسطور الذي قال أن في المسيح شخصيتين: الشخص الإلهي والشخص الإنساني، كما كانت عقيدة الطبيعتين رفضاً لعقيدة الطبيعة الواحدة المعروفة بـ "المونوفيزية"، والتي تقول بأن إنسانية المسيح قد ذابت في ألوهيته، تعالى الله عن كل ذلك علوّاً كبيراً.
وقد تبنى الأرثوذكس عقيدة الطبيعية الواحدة، وتوصف كنائسهم بأنها كنائس "لا خلقيدونية" أي رافضة لمقررات مجمع خلقيدونية، بخلاف الكاثوليك الذين تبنوا عقيدة الطبيعتين ومقررات مجمع خلقيدونية، فأطلق عليهم اسم "خلقيدونيين".
 
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: