فرق ومذاهب\العدد الثاني والستون شعبان 1429هـ
المجموعات المسيحية 10- الروم الأرثوذكس
السبت 2 أغسطس 2008
سلسلة المجموعات المسيحية في المنطقة العربية 
10- الروم الأرثوذكس
تمهيد
نقوم بالتعريف بعدد من المجموعات المسيحية الموجودة في المنطقة العربية كالأقباط في مصر، والموارنة في لبنان، والكلدانيين في العراق...إلخ، كون هذه المجموعات تعيش في المنطقة ، وبعضها يتولى سدة الحكم كما في لبنان، إضافة إلى أن علاقاتها مع المسلمين كثيراً ما يشوبها الاضطراب والصدام كما في مصر.
ثمة أسباب أخرى تدفعنا لطرق موضوع الجماعات المسيحية منها أن هذه المجموعات لا تعيش بمعزل عن المسلمين، فهي جزء من المجتمع وتلعب أدوارا سياسية واجتماعية واقتصادية، وربما عسكرية، ونحن نرى الآن في لبنان مثلاً أن الشيعة الممثلين بحزب الله وحركة أمل يقيمون تحالفاً مع بعض الأطراف المارونية المسيحية (عون، فرنجية) في مواجهة تحالف آخر يرأسه تيار المستقبل (السني) المتحالف مع بعض الأطراف المارونية (الجميل، جعجع) إضافة إلى التيار الدرزي الذي يمثله وليد جنبلاط.
كما أننا لا نغفل عن أن هذه المجموعات المسيحية، أو غيرها من الأقليات يراد لها أن تكون عنصر اضطراب في المجتمعات الإسلامية، إذ يتم في كثير من الأحيان دعمها ورعايتها واستغلالها من قبل الغرب لإضعاف المجتمع الإسلامي، وضرب سكانه بعضهم ببعض، لاسيما عندما يتم المبالغة في أعداد ونسب هذه الأقليات، لإظهار أنها مضطهدة مهمشة ولا تحصل على الحقوق والامتيازات التي توازي أعداد أفرادها.
ومما يجدر ذكره أيضاً أن هذه المجموعات ليست كتلة واحدة متفقة ومنسجمة، إذ أن داخل كل جماعة مسيحية ـ شأن الجماعات والأديان الأخرى ـ توجهات وتيارات دينية وسياسية عديدة، تصل فيها الأمور في غالب الأحيان إلى مستوى الصراع والتخوين وربما التكفير.
 
 
10 - الروم الأرثوذكس
الروم الأرثوذكس مجموعة مذهبية أرثوذكسية مشرقية، تتبع القيادة الأرثوذكسية اليونانية. والروم بشكل عام يتوزعون بين مذهبين: الكاثوليكي الذي تحدثنا عنه في العدد الماضي من هذه الزاوية، والأرثوذكسي الذي يعرف أتباعه باسم "الروم الأرثوذكس" الذين نتحدث عنهم في هذا العدد.
والروم سواء الكاثوليك منهم أو الأرثوذكس، يطلق عليهم أيضاً اسم الروم الملكيين أو الملكانيين، نسبة إلى إمبراطور (ملك) القسطنطينية، الذي تبعته هذه المجموعة من المسيحيين في الصراعات الكنسية الأولى، وساروا بحسب مقررات مجمع خلقيدونية([1]).
أما انقسام الروم الملكيين إلى كاثوليك وأرثوذكس، فتقول المصادر المسيحية أنه يعود إلى عام 1724م، إذ أعلن قسم منهم الوحدة مع روما (الفاتيكان) وأطلق عليهم "الروم الملكيون الكاثوليك"، في حين ظل القسم الآخر، وهو الأكبر، بعيداً عن روما وعرفوا بـ "الروم الأرثوذكس". واعترفت الدولة العثمانية بهذا الانفصال وثبّتته رسميا سنة 1837، بفرمان السلطان محمود الثاني.
و الروم الأرثوذكس المقيمون في المنطقة العربية يقدر عددهم بمليون ونصف المليون نسمة أو أكثر قليلا، ويتوزعون على ثلاث بطريركيات:
 
1- بطريركية أنطاكية وسائر المشرق:
مقرها الحالي في العاصمة السورية دمشق، وأتباعها متوزعون في سوريا ولبنان والعراق وأوربا وأمريكا وأستراليا. ويرأس هذه الكنيسة حاليا اغناطيوس الرابع هزيم، وهو من مواليد سوريا عام 1921، وقد انتخب في منصبه هذا سنة 1979.
والروم الأرثوذكس في سوريا أكبر الطوائف المسيحية، وتصل نسبتهم إلى 70 % من مجموع المسيحيين، وتعتبر مدينة دمشق أكبر تجمع للأرثوذكس في سوريا.
 
2- بطريركية الاسكندرية وسائر إفريقيا:
وهي كنيسة صغيرة، مقرها في مدينة الإسكندرية في مصر، والبطريرك وغالبية أفرادالإكليروس يونانيون. والبطريرك الحالي الذي يحمل لقب "بابا" هو ثيودوروس الثاني وهو من مواليد كريت في اليونان في سنة 1954 وانُتخب في منصبه في أكتوبر 2004.
ويبلغ عدد الكنائس الأرثوذكسية في الإسكندرية والقاهرةفي الوقت الحاضر 18 كنيسة وهناككنائس في دمياط وبورسعيد وطنطا والمنصورة.
وبسبب نشاط المبشرين بالأرثوذكسية في أفريقيا، انتشرت الكنائس أيضا في تونس والسودان وليبيا، ودول أخرى.
 
 3- بطريركية أورشليم (القدس)
 وتعرف أيضاً بكنيسة الروم الأرثوذكس في القدس، وكنيسة القدس الأرثوذكسية. ويعتبرها المسيحيون الأرثوذكس الكنيسة المسيحية الأم.
البطريرك الحالي لهذه الكنيسة هو ثاوفيلس الثالث، الذي طالته مثل سلفه إيرنيوس الفضائح، فقد تآمر مسؤولو الكنيسة اليونانيون مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وقاموا بتأجير بعض أملاك الكنيسة في مدينة القدس إلى اليهود، مسهلين على الاحتلال بذلك تهويد القدس وفلسطين وسط اعتراضات عدد كبير من أبناء الكنيسة في الأردن وفلسطين الذين طالبوا أيضا بتعريب البطريركية، وعدم جعلها حكرا عل اليونانيين.
تضم هذه البطريركية الرعايا في كل من الأردن و فلسطين المحتلة، ويبلغ العدد التقريبي لرعاياها ال 400,000 مسيحي يعيش الجزء الأكبر منهم في الأردن.
 
من مؤسساتهم
اهتم الروم الأرثوذكس بإنشاء المؤسسات الدينية والاجتماعية والثقافية، ومنها:
في سوريا:
 1- جمعية القديس غريغوريوس، ومجال اهتمامها المسنون والأيتام الذكور.
2ـ جمعية القديس بندلايمون، ومجال اهتمامها اليتيمات.
3ـ جمعيتا الزهور والإحسان ومجال اهتمامها المحتاجون.
4- جمعية القديس جاورجيوس ومجال اهتمامها المحتاجون وخدمات الدفن.
 
في الأردن:
 
1- جمعية الثقافة والتعليم الأرثوذكسية
ويتبع لها عدد من المدارس ورياض الأطفال والمجموعات الكشفية مثل: المدرسة الوطنية الارثوذكسية،وروضة وهبة تماري، ومجموعة كشافة عمان الارثوذكسية.
 
2- المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين
 3- الجمعية الأرثوذكسية
 4- النادي الأرثوذكسي في عمان
 5- جمعية النهضة العربية الخيرية الأرثوذكسية
 
 من مشاهيرهم
برز عدد كبير من أبناء هذه الطائفة في بلاد الشام، لا سيما بين السياسيين، ويلاحظ أن الكثيرين منهم اتجهوا للأحزاب القومية واليسارية، بل وكانوا من مؤسسي الكثير منها.
1- أنطون سعادة (1904 -1949)، مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي.
سلمته سوريا  للسلطات اللبنانية وفق صفقة ، فحاكمته وأعدمته.
2-   ميشيل عفلق (1910- 1989)، سوري. أحد مؤسسي حزب البعث الذي أصبح فيما بعد حزب البعث العربي الاشتراكي.
عند ممات عفلق في بغداد، قالت الحكومة العراقية آنذاك أنه اعتنق الإسلام قبل مماته إلا أن المقربين لايتفقون كلهم على صحة هذا الخبر.
3-   ميشال المرّ (مواليد 1932)، سياسي ورجل أعمال لبناني. انتخب كنائب سنة 1968. كان من المقربين من حزب الكتائب والقوات اللبنانية تحت قيادة بشير الجميل ثم إيلي حبيقة. تقرب بعد ذلك من سوريا و شغل عدة مناصب وزارية بعد اتفاق الطائف، إضافة لانتخابه كنائب سنوات 2000,1996,1992. انتخب في يوليو2005 مرة أخرى كنائب وهو الآن من حلفاء ميشال عون.
4-   إلياس ميشال المر (ولد سنة 1962)، سياسي لبناني يشغل منصب وزير الدفاع في الحكومة اللبنانية الحالية. وهو نجل النائب ميشال المر. وكان قد تولى عدة حقائب وزارية قبل توليه منصب وزير الدفاع. متزوج من كارين ابنة الرئيس السابق إميل لحود.
5-   جبران تويني (1957 - 2005)، رئيس مجلس إدارة صحيفة النهار اللبنانية و نجل الإعلامي اللبناني غسان تويني. قتل في 12 ديسمبر 2005 في اعتداء بسيارة مفخخة في شرق بيروت.
6-   جورج حاوي (1938انتسب إلى الحزب الشيوعي اللبناني مطلع العام 1955 .وانتخب اميناً عاماً مساعداً في اواسط السبعينات، ثم اميناً عاماً في المؤتمر الرابع عام 1979 خلفاً لنقولا الشاوي. وكان ثاني امين عام للحزب بعد انفصاله عن الحزب الشيوعي السوري ـ اللبناني. وظل في منصبه حتى العام 1993 . اغتيل بتفجير سيارته عام 2005، ضمن حملة اغتيالات اجتاحت لبنان في الآونة الأخيرة. - 2005 )
7-   جورج حبش (1926 - 2008)، مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ذات التوجه الماركسي، وأمينها العام حتى عام 2000 وقبل ذلك مؤسس حركة القوميين العرب.
8-   سمير قصير (1960 - 2005). صحفي وأستاذ لبناني من أصل فلسطيني وأمه سورية. من معارضي التدخل السوري في لبنان، ويحمل الجنسية الفرنسية، وهو متزوج من الإعلامية اللبنانية جيزيل خوري (المذيعة في قناة العربية). تم اغتياله عن طريق قنبلة في سيارته.
9-   د.عزمي بشارة مفكر وكاتب سياسي فلسطيني من عرب 48 و نائب سابق في الكنيست الاسرائيلي. كان شيوعيا ثم تحول إلى قومي عربي.
10-  سعيد خوري  (ولد سنة 1923 في مدينة صفد الفلسطينية) رجل اعمال فلسطيني. هاجر سنة 1948 إلى لبنان، وأسس فيها عام 1952 مع حسيب الصباغ و كامل عبد الرحمن شركة اتحاد المقاولين. Ccc.
11- غسان تويني (1926 - ) نائب وصحافي لبناني من أصل سوري ولد في مدينة بيروت. كان متزوجاً من الشاعرة ناديا حماده وهي اخت الوزير والنائب الدرزي مروان حماده. واصبحت بعد زواجها منه تلقب بناديا تويني.
12-  وديع حداد قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولد عام 1927 في مدينة صفد وتوفي سنة 1978، كان أحد مؤسسي الجبهة الشعبية وقبلها حركة القوميين العرب، هو ورفيق دربه د. جورج حبش.
 
للاستزادة
1 ـ المجموعات العرقية والمذهبية في العالم العربي ـ إشراف: ناجي نعمان.
2-موسوعة الأديان (الميسّرة) ـ إصدار دار النفائس.
3 ـ مواقع الهيئات الأرثوذكسية، وموسوعة ويكيبيديا على شبكة الإنترنت.
4- المسيحيون العرب: الدور والحضور (عدد خاص من مجلة "معلومات" الصادرة عن المركز العربي للمعلومات في بيروت ـ العدد 45 أغسطس/آب 2007).
 
 

[1] - مجمع خلقيدونية مجمع مسكوني عقد بدعوة من الامبراطور مرقيانوس سنة 451م في مدينة خلقيدونية في تركيا. وانعقد المجمع بسبب اختلاف المسيحيين حول طبيعة المسيح عيسى عليه السلام، فتبنى هذا المجمع "عقيدة الطبيعتين" في الأقنوم الواحد، أي أن المسيح هو شخص في طبيعتين: إلهية وإنسانية، بلا اختلاط وتغيير، وبلا انقسام وانفصال، تعالى الله عن ذلك علوّا كبيراً.
وعقيدة الطبيعتين هذه كانت رفضاً لتعاليم نسطور الذي قال أن في المسيح شخصيتين: الشخص الإلهي والشخص الإنساني، كما كانت عقيدة الطبيعتين رفضاً لعقيدة الطبيعة الواحدة المعروفة بـ "المونوفيزية"، والتي تقول بأن إنسانية المسيح قد ذابت في ألوهيته، تعالى الله عن كل ذلك علوّاً كبيراً.
وقد تبنى الأرثوذكس عقيدة الطبيعية الواحدة، وتوصف كنائسهم بأنها كنائس "لا خلقيدونية" أي رافضة لمقررات مجمع خلقيدونية، بخلاف الكاثوليك الذين تبنوا عقيدة الطبيعتين ومقررات مجمع خلقيدونية، فأطلق عليهم اسم "خلقيدونيين".
 
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: