من عجائب الجمهورية الإسلامية في إيران
الثلاثاء 24 يناير 2012

 

 

 "وكلّ لبيب بالإشارة يفهم"

 

د. فاروق الشمري – كاتب بحريني

(مقال من الأدب السياسي الساخر عن أحوال البحرين)

 من عجائب جمهورية ولاية الفقيه تعيين رجل سني وعربي وزيراً للطاقه في إيران, ليس هذا فحسب بل إن المدير التنفيذي لشركة النفط الإيرانية هو كذلك من أهل السنة والجماعة.

والأعجب أن معظم العاملين في وزارة الطاقه وفي شركة النفط الإيرانية هم من أبناء الطائفة السنية, والأعجب من كل هذا أن لهم الأولوية في البعثات والترقيات والمناصب الرفيعة والرواتب الضخمة والامتيازات العديدة.. لأن السنة مخلصون لوطنهم إيران.. ويوم حدثت ثورة في إيران على ولاية الفقيه استمر أهل السنة في أعمالهم ولم يضربوا عن الذهاب إلى أعمالهم بل ولم يوقفوا تصدير النفط ولا حتى خمسة أيام ولم تتكبد إيران خسائر تُقدر بخمسين مليون دولار, ولم يتركوا مصانع تكرير النفط تتعطل.. لأنهم مخلصون لولاية الفقيه وللجمهورية الإسلامية في إيران.

فأهل السنة لا يؤمنون بالتقية الدينية والسياسية ولهذا تثق بهم إيران والمسؤولون فيها.. فهم لا يدْعون لإسقاط ولاية الفقيه ولا طرد الشيعة من إيران.

في جمهورية ولاية الفقيه تم تسليم وزارة الصحة للسنة النواصب الذين يعادون آل البيت ويسبون الأئمه عليهم السلام.. وهم يديرون أهم مجمع طبي في الشرق الأوسط.. فإن 95% من الأطباء والممرضين والكادر الوظيفي هم من السنة النواصب ولم يجد الولي الفقيه بأساً في هذا الأمر, لأن السنة النواصب مسالمون, وأبرار وأخيار. ولم يُعرف عنهم أنهم يخططون لاحتلال المجمع الطبي وجعله معتقلاً للشيعة ولكل مريض أجنبي.. لأنهم وببساطه مسالمون لا يحبون العنف ورؤية الدماء وزهق الأرواح والأنفس البريئة.. وحتى الذين أجرموا من أهل السنة في حق الشيعة, أصدر الولي الفقيه قراراً بالعفو عنهم.. لأن الولي الفقيه يؤمن بسياسة عفا الله عمّا سلف.. أليست هي السياسة المطبقه منذ أكثر من عشر سنوات؟

فهذه السياسة الحكيمة هي التي جعلت جمهورية ولاية الفقيه آمنة ومستقرة يأتيها رزقها من كل مكان.. فلماذا يا شيعة يا أتباع آل البيت تطالبون بالقصاص في حق من قتل وأجرم من أهل السنة.. أليسوا مواطنين؟

أما في التعليم.. وما أدراك ما التعليم.. فإن الولي الفقيه قد سلّم قسم البعثات في وزارة التربية لامرأة سنية غير متعصبة وهي ليست وهابية كما يزعم البعض في جمهوريتنا الإسلامية ولمدة 25 سنة.. كيف تعترضون يا أتباع آل البيت على قرارات الولي الفقيه, ألم يسلّم جامعتكم الوطنية في فترة من الفترات لرئيس سني؟ وعمداء سنيين.. وأكثر الطلاب من أهل السنة.. فلماذا تثيرون النعرات الطائفية وتفرقوا المجتمع؟

هل رأيتم السنة يتآمرون على الولي الفقيه؟ وهل سمعتم أهل السنة يسبون الولي الفقيه وعائلته وأهل بيته؟ نحن لم نرَهم قد نصبوا المشانق في أكبر دوار في طهران.. دوار الإمام الخميني قدّس سره الشريف.. ولم نرَ السنة قد حفروا المقابر الجماعية في قراهم لحكام إيران.. كما زعمتم يا أتباع آل البيت! كُفوا عن هذا السخف.

إن البلد.. وإن الجمهورية في أيدٍ أمينة يا شيعة آل البيت الكرام, فليس هناك خطرٌ عليها, وليست هناك خلايا نائمة في هذه البلاد ولا إرهاب.. بل كباب.. وكل فبراير والكباب بخير.

صحيح .. عندنا بعض أهل السنة في المعتقل, لأنهم طالبوا بإسقاط الولي الفقيه وطرده من البلاد وطرد عائلته, وطرد كل الشيعة.. ولكن هؤلاء شرذمة قليلون وهم لنا غائضون.. وعمّا قليل سنفرج عنهم بعد أن يثبتوا لنا حُسن سلوكهم.

ياشيعة إيران .. ويا أتباع آل البيت لا تخافوا من السنة النواصب, فليس بيدهم قوة وليست هناك قوة خارجية تساندهم ولا مؤامرات يحيكونها ولا أسلحة يُدخلونها ولا خطط خمسينية وهابية يطبقونها على أرض الواقع.

نحن بيدنا القوة والجيش والأمن والمخابرات.. أليست هذه كافية لحمايتكم؟

لا تسألوا عن شركة الطيران الفارسية ولا عن النواصب العاملين فيها, نحن نعرفهم, ونعرف أنهم يسربون المعلومات الخطيرة للنواصب الوهابية في السعودية, وعن تحركات قادتنا ومسؤولينا.. ولكن لا بأس.. القوة والجيش والأمن بيدنا.

نحن نعرف أن الشركات الكبرى والبنوك والمصارف والإنشاءات والوزارات الخدمية بيد النواصب الوهابية.. ولكن لا بأس .. نحن بيدنا القوة والأمن والجيش.

نحن نعرف أن شركات الأدوية والأغذية بيد النواصب السنة, وإنهم يتحكمون فيها. ولكن لا بأس.. فنحن نملك القوة والأمن والجيش.

نحن نعرف أن إعلامهم أقوى من إعلامنا وأشطر.. ولكن لا بأس فنحن لدينا القوة والأمن والجيش.

وكل عام والجمهورية الإسلامية بألف خير.

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
أدخل الرموز التالية: