خديعة الممانعة الإيرانية حكاية جماعات العنف من الانحراف إلى فكر الخوارج (8) مستقبل الطائفية في الشرق الأوسط وتحديات المجال السني: قراءة في تقرير مؤسسة راند سياسة إيران تجاه دول الجوار ثورات الخوارج (14) أمرٌ ما لَهُ غير المهلّب! قالوا - العدد مائة وأربعة وسبعون - ربيع الأول - 1439 هـ الأردن وإيران: أين المشكلة لماذا يحاربون صحيح البخاري؟ أين نسخة صحيح البخاري؟ مظلومية أهل السنة في إيران (6) اعتداء نظام الملالي على المساجد والمدارس الدينية التدين والإلحاد في استطلاعات الرأي التنمية.. سلاح لمحاصرة «داعش أفريقيا» العودة إلى ما بعد اغتيال الحريري وماقبل حرب 2006: سلاح حزب الله القرارات السعودية تربك النظام الإيراني بعد المعونات الإيرانية هل تنحاز الفصائل الفلسطينية إلى محور إيران في أي حرب مقبلة ؟؟؟ بوتين!! من أين لك هذه الجرأة؟ بين لبنان والسعودية... إنه اليمن يا عزيزي تأخير كشف «وثائق أبوت آباد» يثير تساؤلات حول الاتفاق النووي حسابات متداخلة: أزمات متعددة في مواجهة أحمدي نجاد كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟ التداعيات الأمنية للعقوبات الأمريكية على حزب الله من يكتب تاريخ البحرين؟! هل رهنت تركيا دورها في العراق بالنفوذ الإيراني؟ يحيى الحوثي... محاضراً! محمد المنتصر الإزيرق.. نفخ الروح في التصوف السوداني خرافة المظلومية الشيعية في العراق (1) زمن الدولة العثمانية
 
قالوا\العدد مائة واثنان وسبعون - محرم - 1439 هـ
قالوا - العدد مائة واثنان وسبعون - محرم - 1439 هـ
الأربعاء 20 سبتمبر 2017

 

 صديقك من صدَقك

قالوا: حديث غزة عن "تطبيع" العلاقات مع نظام الإجرام في دمشق سيقضي على ما تبقى من صورة حماس لدى الشعوب العربية ... الدم الفلسطيني ليس أغلى من السوري!

د. إبراهيم حمامي– تغريدة على تويتر

 

سيبقى ذيل الكلب أعوج!

قالوا: كان هناك اعتقاد سائد بأن أدوات النظام الإيراني في دول آسيا الوسطى مختلفة تماما عن أدواتها مع غرب آسيا، تتمثل في التركيز على القوة الناعمة، والمشتركات الثقافية واللغوية والتاريخية.

لكن فاجأت الحقائق التي كشفت مؤخرا حيث بث التلفزيون الرسمي لدولة طاجيكستان التي تتحدث الفارسية فيلما وثائقيا خطيرا عن تاريخ الدعم الإيراني للإرهاب في كثير من العمليات الإرهابية في البلاد منذ استقلالها، كتدريب بعض العناصر الإرهابية على السلاح، وتنفيذ الاغتيالات، واستهداف رجال الأمن والمثقفين، وتنفيذ الأجندة الإيرانية في الداخل الطاجيكي.

وكشفت تقارير دولية تورُّطَ النظام الإيراني في تنفيذ عمليات إرهابية في أفغانستان لكن هذه المرة عبر حركة طالبان، فبعد انفجار صهريج مياه الصرف الصحي أمام السفارة الألمانية في كابول تداولت تقارير صحفية أن الصهريج كان يقف في مساء اليوم الذي سبق الحادثة في الشارع المجاور للسفارة الإيرانية.

محمد السلمي – الوطن السعودية 17/8/2017 (باختصار وتصرف).

 

كيد لا يتوقف

قالوا: حذرت منظمات حقوقية بحرينية من مخطط يستهدف الإساءة إلى مملكة البحرين خلال اجتماع مجلس حقوق الإنسان الدولي في 21 سبتمبر الجاري، حيث هناك أكثر من 30 منظمة حقوقية سجلت للتعقيب على الرد الحكومي من بينها 10 منظمات على الأقل ذات توجهات معادية للمملكة.

 وتم رصد وجود تأثير من بعض المنظمات على بعض أفراد سكرتارية مجلس حقوق الإنسان الدولي، الأمر الذي سمح بإعطائهم الأولوية في الجلسة المخصص لها 20 دقيقة فقط!

وسيتم رفع شكوى إلى مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان للتصدي لهذا المخطط، حتى يتدخل لضمان الحيادية في التعليقات على ملف البحرين.

د. فيصل فولاذ- صحيفة أخبار الخليج 16/9/2017

 

حقيقة دعم الشيعة لفلسطين

قالوا: مرّ بنا هذه الأيام ذكرى فاجعة مذبحة صبرا وشاتيلا التي ارتكبها اليهود مع عملائهم من نصارى لبنان بقيادة المجرم شارون ... العجيب بالأمر وأنا أتنقل بين بعض المواقع الشيعية ومنها المنار شاهدت عناوين تستنكر تلك المذبحة وتذكّر بها .. طبعا هذا يصب في مشروع استغلال قضية فلسطين للمتاجرة بها لحساب المشروع الإيراني الشيعي!!!

المهم في الأمر أن بعد سنتين أو ثلاث حصلت مذبحة أخرى للفلسطينيين وفي نفس البقعة وفي نفس المكان لكن هنا كان المنفذ هو حركة أمل الشيعية!! وهذه المرة حصلت مجزرة لا تقل بشاعتها عن مجازر شارون لتلك المخيمات .. وهذا حصل مع تواجد القوات السورية النصيرية صاحبة شعار الممانعة والتي غطت على هذا الهجوم الدموي .. قامت حركة أمل باقتحام مخيمي صبرا وشاتيلا وقامت باعتقال الفلسطينيين ومنعت سيارات الإسعاف من مساعدتهم ومنع الهلال والصليب الأحمر من دخول المخيم وقطعوا إمدادات المياه والكهرباء عن المستشفيات الفلسطينية .. وانطلقت حرب قوات أمل المسعورة على الفلسطينيين أطفالا ونساء وقام اللواء السادس في الجيش اللبناني بمساندة حركة أمل في حربها. هذا ومن الجدير بالذكر إن أفراد اللواء السادس كانوا كلهم من الشيعة.

وبعد شهر كامل من القصف الشديد والمركّز على المخيمات خرج الفلسطينيون من مخابئهم بعد الخوف والجوع الشديد الذي دفعهم ليأكلوا الكلاب والقطط  وليجدوا أن 90% من بيوتهم تم تدميرها وقتل وجرح ما لا يقل عن 3100 شخص و15 ألف مهجر .. يفهم من هذا بأن حركة أمل الشيعية قد أكملت ما بدأه شارون من ذبح وتهجير للفلسطينيين خدمة للمشروع الصهيوني في تفريغ محيط فلسطين من الفلسطينيين ..

موقع الحقيقة- لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

 

الخطر القادم

قالوا: تؤكــد نتائــج الدراســة علــى أن "داعــش" قــد يخســر الأرض، لكنــه مــن خــلال هــذه المناهــج التعليميــة تمكــن مــن تشــكيل تـراث فكـري سـيكون هـو جبهـة المواجهـة القادمــة، فمثــل هــذه المناهــج الدراســية تشــكل وعــي جيــل مــن النــشء ســيتجه لاســتخدام العنــف لبنــاء "دولــة الخلافــة" وفقا للفكر الداعشي المضلل.

من كتاب "من داخل صف الخلافة" لـجاكــوب أوليــدورت، موقع مركز المستقبل

 

حقيقة مرة

قالوا: تعز، لأنها حاضرة سنية كبرى مؤثرة في اليمن تباد كما أبيدت الأنبار وحلب.

أنور الخضري – صفحته الشخصية بالفيس بوك

 

دمار الروهينجا بنصرة داعش والقاعدة

قالوا: ليس لدينا أية علاقات مع تنظيم القاعدة أو تنظيم "داعش" أو أي مجموعة إرهابية دولية، ولا نرغب في أن تتدخل هذه المجموعات في النزاع في أراكان.

"جيش إنقاذ روهينغا أراكان" في بيان على تويتر

 

الاختراق الإيراني الاقتصادي لسوريا

قالوا: في آخِر إشارة إلى أن طهران تسعى إلى توسيع نطاق نفوذها الاقتصادي في سوريا، وقّعت الحكومة الإيرانية أول أمس الثلاثاء عدة اتفاقيات مع دمشق لإصلاح شبكة الكهرباء والبنية التحتية في سوريا.

وطبقًا لوسائل الإعلام الإيرانية والسورية فإن العقود "التي تبلغ قيمتها مئات الملايين من اليوروهات" وُقِّعت خلال اجتماع بين وزير الطاقة الإيراني ستار المحمدي ونظيره السوري ظاهر خربوطلي في طهران.

وقد تم منح عقد رئيسي لبناء شبكة للهاتف المحمول في سوريا لشركة الاتصالات الإيرانية، كما أن بناء شبكة الهاتف النقال في سوريا سيوفر أيضًا شبكة الاتصالات الدولية، وتدرك إيران أهمية الاستخبارات والتجسس في نظام الاتصالات.

موقع الدرر الشامية– 14/9/2017

 

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق