قالوا\العدد مائة وستون - محرم - 1438 هـ
قالوا - العدد مائة وستون - محرم - 1438 هـ
السبت 1 أكتوبر 2016

 لغم إيراني في البيت الأبيض

قالوا: بتعيين سحر نوروز زادة الإيرانية الأصل كمتحدثة للخارجية الأمريكية باللغة الفارسية، مع نهاية عهد باراك أوباما، بدا أن الغزل الأمريكي - الإيراني يسير في طريقه المرسوم بعناية، فهي من أعضاء اللوبي الإيراني «المجلس القومي للإيرانيين في أمريكا» (ناياك) الموالي للنظام الإيراني في الولايات المتحدة، وهي من الشخصيات المقربة من الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض.

وتشغل زادة منصب مديرة قسم إيران بالخارجية الأمريكية، وعملت سابقا كمديرة لشؤون إيران في مجلس الأمن القومي الأمريكي، أعلى منصب في الولايات المتحدة بما يتعلق بملف إيران، وهي المسؤولة عن شؤون إيران في فريق الوزير جون كيري، وإن وظيفتها تتطلب منها أن تبحث وتقدم التحليلات اللازمة لوضع سياسات وإستراتيجيات طويلة الأمد، فضلا عن تقديم المقترحات حول إيران إلى وزير الخارجية.

وتعد إدارة قسم إيران في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، من أهم الفرق والمجموعات الاستشارية للرئيس الأمريكي لاتخاذ قرارات حول الأمور الأمنية والعسكرية والدبلوماسية.

يذكر أن زادة عملت كأحد أعضاء مكتب الرئيس الأمريكي حول المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة الدول 5+1 بالتزامن مع حضورها في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض. كما عملت في عام 2005 كمحللة لصالح وزارة الدفاع الأمريكية.

صحيفة عكاظ – 21/9/2016

 

شر داعش

قالوا: أي تحالف ويلكم وأي دولة إسلام؟ إنما هي عصابة داعش التي اغتصبت الأرض وأوغلت في الدماء. ثم ما هذه الدعوى السقيمة التي ما زلتم تكررونها حتى صدقتموها: أننا جزء من حملتهم على الإرهاب؟

إننا نحارب مجموعة من الكيانات والعصابات الإرهابية لا يقل شرّ واحدتها عن الباقيات، فمَن فرّق بينها وظن أن واحدةً منها أقلُّ استحقاقاً للقتال لأنها رفعت راية الإسلام فليفارقنا وليَكْفِنا شر تنظيراته السخيفة. إن كانت داعش عندكم دولة الإسلام فهي عندنا عصابة من العصابات لا تقل في البغي والإجرام عن جيش النظام، وهي و"حالش" و"واحش" ومليشيات الغزو والاحتلال الطائفية سواء.

لقد حارَبْنا أولئك الإرهابيين جميعاً، وما زلنا نحاربهم، وسنستمر في قتالهم حتى النصر بإذن الله. هذه هي معركتنا، ولا علاقة لنا بمعارك الحلفاء التي يجيّشون لها الجيوش بدعوى حرب داعش والقضاء على الإرهاب. وهل يريدون فعلاً القضاء على الإرهاب؟ لا والله لا يريدون، فإنهم هم الذين صنعوا الإرهاب ورَعَوه وسَقَوا شجرته الخبيثة حتى أثمرت الثمرةَ المُرّة، ثم جاؤوا يُهرَعون يزعمون أنهم يريدون قلعها من الأرض التي زرعوها فيها، وإنهم لكاذبون...

هذا كله نقوله عن الأمريكيين الذين حُسبوا علينا ولسنا منهم وليسوا منا، أما تركيا التي ساعدتنا في "درع الفرات" فإنها منا ونحن منها، وهي في نظرنا أكثرُ إسلاماً من عصابة داعش بألف مرة، ولو كره الكارهون وتفَيْقَهَ الجهلة والرُّوَيبضات والمتفيقهون.

مجاهد ديرانية – صفحته على الفيس بوك 21/9/2016

 

الروس الدواعش

قالوا: روسيا مشغولة تماما بتدمير حلب عاصمة الثورة، وليس الرقة عاصمة داعش، الصورة اليوم أوضح ما تكون، المستهدف هو ثورة الشعب السوري وليس الإرهاب.

جمال سلطان، تغريدة بتويتر

 

محافظة صلاح الدين تتشيع

قالوا: تتعرض محافظة صلاح الدين العراقية ذات الغالبية السنية، إلى ممارسات عدة تتبعها منظمات ومليشيات مرتبطة بإيران لتغيير هويتها، وذلك بعدما تم استعادة أغلب أقضيتها من سيطرة تنظيم الدولة، حسبما ذكرت مصادر خاصة.

وبالتعاون مع السلطات الرسمية في المحافظة، فإن إيران توجه دعوات إلى أبناء معظم العشائر السنية في المحافظة وأبرزها عشيرة الجبور، لزيارة إيران بدعوى السياحة، وتوفر لهم مبالغ مالية أيضا، ومن ثم تحث العشائر على تدريب أبنائها في إيران، وفقا للمصادر.

ونقلت "عربي 21" عن حازم سلام (اسم وهمي) أحد المتطوعين السنة المتدربين في معسكرات إيرانية، قوله إن "التدريب يتم بإشراف قادة إيرانيين كبار، ولا يسمح لنا بالتجول خارج المعسكر في منطقة تكثر فيها المعسكرات".

ولفت إلى أن "المنطقة الصحراوية التي نتدرب فيها يوجد فيها معسكرات ضخمة محاطة بجدران مرتفعة جدا، لا يستطيع أحد الصعود عليها"، وقال إن "الإيرانيين يمتنعون عن ذكر من يتدرب داخل تلك المعسكرات".

وأكد سلام، أن "إيران تستغل نقمة سكان المحافظة على تنظيم الدولة وما تسبب به من تهجير وخراب للمدن التي سيطر عليها، وتحاول كسب ودّهم بمساعدتهم في استعادة مدنهم وطرد التنظيم".

وعلى الصعيد ذاته، قالت مصادر أخرى لـ "عربي 21"، إن "المناطق التي تتم استعادتها من سيطرة تنظيم الدولة لا يسمح للأهالي بالعودة إليها دون الانضمام إلى المليشيات الشيعية".

وأكدت المصادر، أن ناحية يثرب التي كانت من أشد المدن ضراوة في مقاومة الاحتلال الأمريكي، أصبحت اليوم تحت سيطرة مليشيا "عصائب أهل الحق" المرتبطة بإيران والتي يقودها قيس الخزعلي.

إلى ذلك، لا يزال قضاء الدور، أحد أكبر مدن محافظة صلاح الدين، تحت سيطرة مليشيا بدر، منذ استعادته من تنظيم الدولة في آذار/ مارس 2015، فيما اتهمت المليشيا بخطف نحو 160 مدنيا من أهالي القضاء ولم يعثر عليهم حتى الآن.

عربي 21 – 24/9/2016

 

سجّل أنا طائفي!

قالوا: عندما تدافع عن الأكثرية المسلمة في سوريا التي تشردت بالملايين وفقدت بيوتها يتهمونك بالطائفية. إذا كان الدفاع عن هؤلاء (طائفية) سجّل أنا طائفي.

فيصل القاسم، تغريدة بتويتر

 

نعم، حتى في أسمائهم يكذبون!

قالوا: السعودية لا تريد للحوثي أن ينتصر، فانتصاره، انتصار لطهران، هذه قاعدة مهمة في أي تحليل للأزمة هناك، ولكن يبدو أن أحدا ما يعتقد أنه يمكن عقد صفقة معهم أو إبعادهم عن إيران، أعتقد أن هذا أكبر خطأ يمكن أن تقع فيه الرياض، فالحوثي جزء من المشروع الأصولي الطائفي الذي ترعاه طهران في المنطقة، علي صالح نفى قبل أيام وجود تحالف مع إيران ودعا إلى حوار مباشر مع الرياض، ولكن من يصدقه، لو قال إن اسمه "علي عبد الله صالح" فيجب ألا يصدقه أي مسؤول سعودي.

جمال خاشقجي – مدونته بالجزيرة نت 27/9/2016

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق