قالوا\العدد مائة وخمسة وأربعون - رجب 1436 هـ
قالوا - العدد مائة وخمسة وأربعون - رجب 1436 هـ
الأحد 19 أبريل 2015

 فعلاً

قالوا: أظهرت عاصفة الحزم كم هو عظيم الرأسمال السياسي الذي تملكه السعودية وكم هو مؤثر حينما يوجه الوجهة الصحيحة.

د. محمد مختار الشنقيطي – تويتر

 

يضر مَن إذا؟

قالوا: تزويد إيران بالصواريخ لا يضر إسرائيل.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين – العربية نت 16/4/2015

 

موقف الشعب الإيراني من دعم الحوثيين

قالوا: طلبت “إيران واير” من قرائها الفارسيين معرفة موقفهم من دعم إيران للحوثيين في اليمن، وأتاحت لهم خيارًا من أربع إجابات. وتشير الموافقة على الإجابة الأولى أو الثانية إلى أن إيران كانت على صواب في تدخلها. حيث تقول الإجابة الأولى إن لدى إيران واجبًا في الدفاع عن الشيعة المعرضين للظلم في أجزاء أخرى من العالم، وتقول الإجابة الثانية إن المصالح الإقليمية الإيرانية تقتضي بسط إيران لنفوذها في بلدان مثل اليمن من أجل إضعاف النفوذ السعودي.

وقد تلقت الإجابتان الأولى والثانية ما يقرب من ثلث الأصوات؛ مما يشير إلى أن واحدًا من كل ثلاثة قراء باللغة الفارسية يوافق على أن إيران كانت على صواب في تدخلها باليمن.

وبررت غالبية هذه العينة التدخل على أساس التنافس الإقليمي مع المملكة العربية السعودية، بدلًا من الحاجة إلى الدفاع عن الزملاء الشيعة. وقال ما يعادل أكثر من ربع المشاركين في الاستطلاع إن الدعم الإيراني للحوثيين مبررٌ من أجل إضعاف النفوذ السعودي، في حين أيدت نسبة 4 % فقط التدخل الإيراني في سبيل “مساعدة” الإخوة المسلمين.

وحتى الآن، ما زال الرد الأكثر شعبية في الاستطلاع هو الخيار الثالث، والذي يقول إن على إيران ألا تشارك في الصراع؛ لأنها يجب أن تركز على مساعدة الشعب الإيراني بدلًا من الحوثيين.

وقد تلقت هذه الإجابة تأييد 63 % من أصوات المشاركين في الاستطلاع؛ مما يدل على أن غالبية قراء “إيران واير” بالفارسية يعارضون التدخل الإيراني في اليمن، سواء كان هذا التدخل عسكريًا أو ماليًا، ويؤمنون بأن الشعب الإيراني بحاجة إلى المساعدة. ويشعر الكثير منهم بمشاعر مماثلة تجاه حزب الله اللبناني. وفي أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها لعام 2009، هتف المحتجون الإيرانيون بشعار “لا غزة، ولا لبنان، حياتي لإيران“.

وأخيرًا، الإجابة بأن تورط إيران في اليمن ودعمها للحوثيين ليس أكثر من كذبة غربية هدفها إلحاق الضرر بسمعة إيران. ولم يحصل هذا الرد، والذي تبنى النظرة المعادية للغرب، إلا على 6 % فقط من أصوات المشاركين في الاستطلاع. ولكنه مازال مهمًا على الرغم من ذلك؛ حيث إنه يدل على أن بعض الإيرانيين يكنّون شعورًا قويًا من عدم الثقة تجاه القوى الغربية، وهو الأمر الذي قد يبدأ بالتغيير إذا ما تم التوصل لاتفاق نووي يوم 30 من يونيو/ حزيران.

صحيفة التقرير 17/4/2015

 

وأين الولاء والبراء؟

قالوا: هجومنا على حماس وقادتها السياسيين لا يشمل المجاهدين في كتائب القسام.

أنصار داعش – موقع الإسلاميون 17/4/2015

 

عادتهم

قالوا: الحوثيون نقضوا أكثر من 60 اتفاقا خلال ثلاث سنوات.

السفير السعودي عادل الجبير – المختصر للأخبار 15/4/2015

 

داعش الهندوس

قالوا: دعا زعيم الحزب القومي الهندوسي (ديفا ثاكور) إلى الحيلولة دون تكاثر المسلمين والمسيحيين في الهند عن طريق إخصائهم.

مختصر للأخبار 15/4/2015

 

داعش يهودي

قالوا: الحاخام دروكمان: أنا فخور بكوني إرهابيا، وقاتِلو العرب يستحقون جائزة.

 د. صالح النعامي - تويتر 11/4/2015

 

لا تعودوا للجاهلية

قالوا: قال الشيخ كمال محمد، وهو مسؤول بالأزهر الشريف، إن "الأحكام الشرعية لا يمكن التخلي عنها، والفتاة المسلمة يلزمها شرعًا ارتداء الحجاب، ومؤكدًا أن "مطالبة المرأة بخلع الحجاب، عودة بها إلى عصور الجاهلية".

وكانت دار الإفتاء المصرية، أعلنت أن "حجاب المرأة المسلمة فرض على كل من بلغت سن التكليف، وهي السن التي ترى فيها الأنثى الحيض، وهذا الحكم ثابت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة".

شبكة رصد 15/4/2015

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق