الإرهاب القضائي تجاه المسؤولين السنة في العراق
الأثنين 17 سبتمبر 2012

 

عبد الحميد الكاتب – كاتب عراقي

خاص بالراصد

لم يكن الحكم بإعدام نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي صادماً أو مفاجئاً، فقد أصبحت المؤسسة القضائية في العراق أحد أسلحة "النظام الشيعي الحاكم" لاستهداف وإضعاف العرب السنة، وذلك في إطار رسمي قانوني دستوري يعمل بالتوازي مع النشاط المليشياوي لأحزاب الحكم وعصابات المسؤولين المتنفذين في الدولة.

وإن كان الحكم بالإعدام قد صدر بحق أكبر مسؤول سني في العراق فبإمكاننا تصور حقيقة نظرة الدولة الشيعية لأبناء السنة (داخل الحكومة وخارجها)، ويتأكد هذا حينما ننظر في عدد ضحايا الإرهاب القضائي الشيعي (قانون مكافحة الإرهاب) من المسؤولين السنة الذي عملوا في ظل الحكم الشيعي الديكتاتوري خلال السنوات الماضية، وقد نالت محافظة ديالى النصيب الأكبر من مذكرات وعمليات الاعتقال بحق المسؤولين السنة وعلى كافة المستويات والمناصب.

وفي مايلى أهم نتائج الإرهاب القضائي الشيعي:

- في آذار 2007 صدرت مذكرة اعتقال بحق النائب عبد الناصر الجنابي بتهمة القيام بأعمال قتل وخطف، وقد فرّ النائب المطلوب من العراق لاحقاً.

- في كانون الأول 2007 اعتقال (مكي) الابن الاصغر لعدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق مع أكثر 40 من حرسه الشخصيين بتهمة القيام بأنشطة إرهابية، كما صدرت مذكرة اعتقال بحقه نجله الثاني (منذر).

- في آب 2008 صدر حكم غيابي بإعدام وزير الثقافة أسعد كمال الهاشمي بتهمة قتل نجلي النائب مثال الألوسي.

- وفي آب 2008 أيضاً تم اعتقال حسين الزبيدي رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة ورئيس جامعة ديالى نزار الخفاجي كما تم قتل عباس التميمي سكرتير المحافظ في نفس العملية من قبل قوة أمنية خاصة.

- في تشرين الأول عام 2009 أصدرت السلطات القضائية أمراً باعتقال النائبة في البرلمان تيسير المشهداني وزوجها هشام الحيالي (عضو مجلس محافظة ديالى) بتهمة دعم مجموعات إرهابية.

- في تشرين الثاني 2009 تم اعتقال النائب الثاني لمحافظة ديالى محمد صكاع الجبوري بتهمة الإرهاب.

- كانون الأول 2009 تم اعتقال عبد الكريم بديوي مسؤول المجلس المحلي لقضاء الصويرة جنوب بغداد بتهمة الإرهاب.

- في شباط 2010 اعتقال عضو مجلس محافظة ديالى نجم رشيد الحربي بسبب جملة من التّهم جميعها تحت المادة (4/ إرهاب) ليفرج عنه في آب 2012.

- في كانون الثاني 2010 صدر حكم غيابي بإعدام النائب في البرلمان محمد الدايني بتهمة تفجير كافتيريا البرلمان عام 2007.

- في آذار 2011 اعتقال اياد العجيلي المعاون الإداري لرئيس جامعة ديالى بتهمة الإرهاب.

- في حزيران 2011 اعتقال رعد عبد جاسم التميمي رئيس المجلس البلدي لقضاء المقدادية بتهمة الإرهاب.

- في تشرين الثاني 2011 اعتقال المدير السابق لصحة ديالى الدكتور حوم سهيل الخشالي بتهمة الإرهاب.

- في كانون الثاني 2012 تم اعتقال الدكتور رياض العضاض نائب رئيس مجلس محافظة بغداد بتهم دعم أنشطة إرهابية.

- وفي كانون الثاني 2012 أيضاً تم اعتقال غضبان الخزرجي معاون محافظة ديالى لشؤون الاستثمار بتهمة الإرهاب، ليتم إطلاق سراحه بعد 4 أشهر.

- في آذار 2012 اعتقال مدير عام كهرباء ديالى محمد حمدي محمود النعيمي بتهمة الإرهاب.

- في أيار 2012 اعتقال ليث مصطفى الدليمي عضو مجلس المحافظة بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة ودعم أنشطة إرهابية، وقد أظهرته السلطات الأمنية في مؤتمر صحفي ليدلي باعترافاته فقلب عليهم الطاولة وفضح خفايا السجون وغرف التحقيق الحكومية.

- في أيلول 2012 تم اعتقال إسماعيل الجبوري عضو مجلس المحافظة بتهمة الإرهاب.

- كما أصدر القضاء مذكرات اعتقال بتهمة الإرهاب ضد عدد من النواب السنة في القائمة العراقية منهم: عبد الله سليم الجبوري، وعدنان الجنابي، ورعد حميد الدهلكي.

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق