فاتحة القول\العدد الثامن - صفر 1425هـ
الموازين المائلة
الأربعاء 9 أغسطس 2006

الموازين المائلة

في مقابلة لنعيم قاسم نائب أمين عام حزب الله اللبناني مع جريدة الدستور الأردنية بتاريخ 23/3/2004 صرح بما يلي:
-((التحرير (في العراق) شأن يختاره العراقيون, وهناك وجهات نظر متفاوتة, فالبعض يرى أن المقاومة المسلحة هي الحل وآخرون يرون المقاومة السياسية والتظاهرات هي الحل)).
-وعن موقف الشيعة المهادن للاحتلال قال: ((هذا أمر له علاقة بتقديرهم بحسب ما نسمع منهم)).
ونتساءل هنا ما هو الفرق بين هذه الرؤية والعبارات الدبلوماسية وبين مواقف الحكومات العربية والسلطة الفلسطينية!؟
أليست السلطة والحكومات العربية تخوض معركة السلام! كما يخوضها شيعة العراق!
لماذا لا يستطيع حزب الله وقيادته من التعامل بميزان واحد مع الأشياء, فإذا كان مراعاة (المصالح الوطنية أو المذهبية وإدراك حقيقة قوتنا) جائز لشيعة العراق فإنه يجوز لغيرهم كذلك!
وإن كان هذا إنبطاح وانهزام فإن شيعة العراق والشيعة من ورائهم أول المنبطحين والمنهزمين, وأشدهم من ينظر لهم ويدافع عن وجهة نظرهم استناداً إلى دوره (الرائد) في الصراع مع العدو الصهيوني زعموا!!!
وهنا نوجه الأنظار لمتابعة موقف حزب الله من جريمة اغتيال الشيخ أحمد ياسين لنرى كيف سيتعامل حزب الله مع هذه الجريمة.
وذلك لنشاهد فصل جديد من التهديدات العنترية والأفعال الجوفاء على حد المثل السائر: أشبعتهم شتماً وأودوا بالإبل.
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق