يمني متهم بالتجسس لإيران
السبت 1 نوفمبر 2008
يمني متهم بالتجسس لإيران يعترف بتسليم تقارير إلى سفارتها بصنعاء
العربية نت - 18 أكتوبر 2008م
 
اعترف المتهم الأول في قضية اليمنيين الثلاثة المتهمين بالتخابر لصالح إيران، بتسليمه تقارير لأشخاص يعملون في السفارة الإيرانية بصنعاء، حسبما أكدت مصادر قضائية يمنية السبت 18-10-2008.
جاءت الاعترافات خلال الجلسة الثانية التي عقدتها المحكمة الابتدائية الجزائية، المتخصصة في قضايا أمن الدولة والإرهاب، ومثل فيها المتهم عبد الكريم علي لاجي -33 عاما- المتهم مع اثنين آخرين بـ"التخابر مع إيران بالاتصال غير المشروع مع من يعملون لمصلحتها، بأن سلموهم أخبارا ومعلومات ووثائق وصورا خاصة بأسرار الدفاع والأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد؛ مما أضر بمركز اليمن".
وأشارت المصادر القضائية إلى أن التقارير التي اعترف لاجي بتسليمها لإيران تتضمن معلومات عن خفر السواحل، وعن استحداثات للمواقع العسكرية في خفر السواحل، والزوارق الحربية وتجهيزاتها، وأنه تسلم مبالغ مالية بالدولارالأمريكي من رجل أعمال إيراني يدعى محمد جواد نبوي، عبر البنك الوطني فرع عدن بجنوب البلاد.
وقالت إن المتهم "قدم تقارير مفصلة عن خفر السواحل والحالة الأمنية والاقتصادية في مدينة عدن والحراك الجنوبي"، كما "قدم أيضا معلومات عن تحركات الأمريكيين في اليمن، والتعاون اليمني الأمريكي في مجال خفر السواحل، بالإضافة إلى معلومات وتقارير عن الانتخابات البرلمانية التي جرت في عام 2003م وعن حرب صيف  1994م.
وقررت المحكمة تأجيل الجلسة لمواصلة الاستماع لمحاضر جمع الاستدلال واعترافات المتهم الأول حتى الأربعاء المقبل.
وكان المتهمون الثلاثة، وهم لاجي وهاني أحمد دين محمد -31 سنة- وإسكندر عبد الله يوسف عبده -57 سنة- قد قبض عليهم في وقت سابق من العام الجاري بمدينة عدن جنوب البلاد.
 
 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق