موسوعة مصطلحات الشيعة (17)
السبت 26 نوفمبر 2011

 (حرف الفاء)

إعداد: هيثم الكسواني – باحث أردني

خاص بالراصد

فاطمة

فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم سيدة نساء العالمين، وأم الحسن والحسين رضي الله عنهما، وزوجة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وهي عند الشيعة من المعصومين الأربعة عشر (إضافة إلى النبي صلى الله عليه وسلم والأئمة الإثنى عشر).

فاطمة المعصومة

هي فاطمة بنت موسى الكاظم، سابع الأئمة المعصومين عند الشيعة الإثنى عشرية، ولدت سنة 173هـ، ويقول الشيعة إنّ أخاها الرضا هو الذي لقّبها بالسيّدة المعصومة. توفيت فاطمة في سنة 201هـ، ولها مقام في مدينة قُم بإيران.

يقول نور الدين الشاهرودي، في كتابه "المرجعية الدينية ومراجع الإمامية": "ومما زاد في أهمية قُم وجعل لها جاذبا قدسياً هو إقامة السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى الكاظم، وأخت الإمام الرضا عليهما السلام فيها حيّة وميّتة، حيث إن مرقدها بهذه المدينة يعتبر مزارا كبيرا للشيعة الذين كثيرا ما يبجّلون ويقدّسون قبور أئمتهم وأبناء أئمتهم، ويتوجهون إليها للزيارة والبركة والشفاعة".

ووضع الشيعة عدة روايات في فضل زيارة فاطمة المعصومة، فنسبوا إلى جعفر الصادق أنه قال، كما في بحار الأنوار للمجلسي: "إن للجنّة ثمانية أبواب، ثلاثة منها لأهل قم، تقبض فيها امرأة من ولدي، واسمها فاطمة بنت موسى، تدخل بشفاعتها شيعتنا الجنّة بأجمعهم". ونسبوا للرضا أنه قال، كما في عيون أخبار الرضا: "من زارها عارفاً بحقها فله الجنة".

فتوى شلتوت

فتوى أصدرها شيخ الأزهر السابق محمود شلتوت في سنة 1378هـ (1959م)، واعتبر فيها التشيع مذهباً إسلامياً خامساً كالمذاهب السنية الأربعة (الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي).

يقول نص الفتوى: "إن مذهب الجعفرية المعروف بمذهب الإمامية الإثنى عشرية, مذهب يجوز التعبد به شرعاً كسائر مذاهب أهل السنة, فينبغي للمسلمين أن يعرفوا ذلك, وأن يتخلصوا من العصبية بغير حق لمذاهب معينة، فما كان دين الله وما كانت شريعته بتابعة لمذهب أو مقصورة على مذهب، فالكل مجتهدون مقبولون عند الله تعالى، يجوز لمن ليس أهلا للنظر والاجتهاد تقليدهم والعمل بما يقررونه في فقههم، ولا فرق في ذلك بين العبادات والمعاملات".

وتعتبر الفتوى السابقة من أشهر الفتاوى التي صدرت عن الأزهر في هذا الشأن، وأحدثت تأثيرا كبيرا، فقد عمل الشيعة على نشرها وإبرازها حتى يومنا هذا، وشكلت مدخلا شيعيا إلى المجتمعات السنية، ودليلا يبرزونه على صحة مذهبهم، ما جعل الزعيم الشيعي، روح الله الخميني، يقول عند وفاة شلتوت: "ما أحوج العالم الإسلامي إلى مثل هذا الرجل". 

وبحسب أسامة شحادة وهيثم الكسواني في كتابهما "التجمعات الشيعية في أفريقيا العربية" فإن الفتوى أحدثت جدلاً شديداً في الأوساط السنية، فقد عارضها قديماً جماعة من علماء الأزهر مثل: الشيخ محمد حسنين مخلوف، والشيخ عبد اللطيف السبكي، رئيس لجنة الفتوى، وشيخ الحنابلة بالأزهر، والشيخ محمد عرفة، كما عارضها علماء آخرون من خارج الأزهر.

فخر الأمة

لقب يطلقه الشيعة على: محمد باقر المجلسي، أحد أكبر علماء الشيعة في العصر الصفوي (ت 1111هـ)، وصاحب المؤلف المشهور "بحار الأنوار".

فخر المحققين

لقب يطلقه الشيعة على شيخهم: محمد بن الحسن بن يوسف بن مطهر الحلِّي، أحد مشاهير علماء الشيعة في القرن الثامن الهجري، وصاحب كتاب "شرح القواعد" في الفقه، توفي سنة 771هـ. وفخر المحققين هو نجل ابن مطهر الحلي، أحد مشاهير علماء الشيعة، والملقب عندهم بالعلامة الحلي.

فدك

فدك قرية بخيبر, فيها عين ماء ونخل, وهي مما أفاء الله به على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم, وقضية أرض فدك هي من القضايا التي استغلها الشيعة للإساءة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه، وملخصها أن فاطمة بنت النبي رضي الله عنها جاءت إلى الصديق بعد وفاة أبيها صلى الله عليه وسلم, تطلب نصيبها من فدك، فما كان من الصديق إلاّ أن ذكر لفاطمة رضي الله عنها أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم, قال: "إنا لا نورَّث ما تركناه صدقة" رواه مسلم. وبناء عليه فإنه لا نصيب لفاطمة في هذه الأرض كما أن عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها لم يكن لها نصيب فيها. وبعد وفاة أبي بكر، سلمها عمرُ إلى علي وعمه العباس بن عبد المطلب، يتوليانها لكن لا يملكانها.

فدائيان إسلام

حركة شيعية سريّة ظهرت في منتصف الأربعينيات من القرن الماضي في السياسة الإيرانية، على يد طالب مدرسة هو نواب صفوي (1924 - 1956م). اتخذت "فدائيو الإسلام" الاغتيالات منهجاً لها، وأول مهمة نجحت في تنفيذها هي اغتيال الشيخ أحمد كسروي، سنة 1946م، وكسروي كان شيعياً ثم اهتدى إلى منهج أهل السنة. ثم قتلت وزيرَ البلاط عبد الحسين هزير سنة 1949، وعدداً آخر من المسؤولين في عهد الشاه محمد رضا بهلوي.

وبعد أن ضاقت الحكومة ذرعاً بهذه الجماعة، اعتُقل نواب صفوي وعدد من أعضائها، وصدر قرار بإعدام أربعة منهم (منهم صفوي) ونُفذ الحكم سنة 1956م.

وبالرغم من أن أنصار هذه الجماعة، لم يشكلوا حزباً منظماً إلاّ أنهم مارسوا تأثيراً مهماً في الشارع، خاصة مع اتّباعهم أسلوب الاغتيالات والتهديد. وبحسب "موسوعة الحركات الإسلامية في الوطن العربي وإيران وتركيا" للدكتور أحمد الموصللي، فإنه على الرغم من أن إعدام قادتها شكل نهاية لها، إلاّ أنها عاودت الظهور بعد نجاح ثورة الخميني سنة 1979م، وسموا أنفسهم "حراس الثورة" وصار صادق خلخالي المعروف بجلاد الثورة أو قاضي المشانق زعيمهم.

ويبين الباحث الإيراني عباس خامه يار في كتابه "إيران والإخوان المسلمين" أن صفوي ربطته بقيادات جماعة الإخوان المسلمين علاقة وطيدة، إذ كان صفوي يرى ضرورة التنسيق مع الإخوان، والاستفادة من إمكانياتهم للقيام بحركة ضد نظام الشاه. وبالمقابل كان الإخوان ينظرون إليه من زاوية مقاومته لنظام الشاه، دون النظر إلى تشدده، وبغضه للسنة.  

الفرات

قناة فضائية عراقية شيعية بدأ بثها في سنة 2005م، وتتبع للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، المقرب من إيران، والذي يرأسه حاليا عمار الحكيم.

فرحة الزهراء

اليوم الذي يقول الشيعة إن الله عز وجل استجاب فيه لدعاء فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها، على عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ويزعمون أن عليّا رضي الله عنه، وصف ذلك اليوم الذي يصادف التاسع من شهر ربيع الأول بأنه اليوم الذي أقر الله به عين آل الرسول، وأنه عيد الله الأكبر.

ونسب الشيعة إلى إمامهم الحادي عشر، الحسن العسكري، كما في بحار الأنوار للمجلسي، أن أناسا دخلوا عليه في التاسع من شهر ربيع الأول، وكان قد أوعز إلى كل واحد من خدمه أن يلبس ما له من الثياب الجدد، قالوا له بآبائنا وأمهاتنا يا ابن رسول اللّه.. هل تَجدّد لأهل البيت فرح؟ فقال: وأي يوم أعظم من حرمة عند أهل البيت من هذا اليوم؟ ولقد حدثني أبي عليه السلام، أن حذيفة بن اليمان دخل في مثل هذا اليوم وهو اليوم التاسع من ربيع الأول على جدي رسول اللّه قال: فرأيت سيدي أمير المؤمنين مع ولديه عليهم السلام يأكلون مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وهو يبتسم في وجوههم، ويقول لولديه الحسن والحسين: كُلا هنيئاً لكما ببركة هذا اليوم، فإنه اليوم الذي يُهلك اللّه فيه عدوه وعدو جدكما، ويستجيب فيه دعاء أمكما، كُلا فإنه اليوم الذي يقبل اللّه فيه أعمال شيعتكما ومحبيكما..".

الفطحية

فرقة من الشيعة قالت إن الإمامة بعد جعفر الصادق (الإمام السادس عند الشيعة الإثنى عشرية) هي لأكبر أبنائه عبدالله، وأما تسميتها بالفطحية فلأن عبدالله كان أفطح الرأس أو أفطح القدمين.

ولأن عبدالله بن جعفر الصادق لم يعِش بعد وفاة أبيه سوى 70 يوماً، ولم يخلف ذكراً، فقد تعرّضت نظرية الإمامة للاضطراب، ما جعل عامة الفطحية يرجعون عن القول بإمامته، والاعتقاد بإمامة موسى بن جعفر (الكاظم)، لا سيما مع انتشار رواية منسوبة إلى جعفر أنه قال لابنه موسى: "يا بُني إن أخاك سيجلس مجلسي، ويدّعي الإمامة بعدي فلا تنازعه، ولا تتكلمن فإنه أول أهلي الذين لحقوا بي".

ويبين الدكتور علي السالوس في كتابه "مع الإثنى عشرية في الأصول واالفروع" أن بعض الرواة نسبوا الفطحية إلى رئيس لهم من أهل الكوفة يقال له عبد الله بن فطيح. وفي كتابه "الفرق بين الفرق" سمّاهم عبد القاهر البغدادي باسم "العمّارية" نسبة إلى زعيم منهم يسمى عمّاراً.

فلان وفلان

ورد عند الشيعة إطلاق لقب "فلان وفلان" على أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، فقد جاء في تفسير العياشي والبرهان وتفسير الصافي عن أبي عبد الله في تفسير قوله تعالى (ولا تتبعوا خطوات الشيطان) (البقرة/ 168) قال: "وخطوات الشيطان والله ولاية فلان وفلان". وقال الشيعة نحو ذلك في آيات أخرى من القرآن الكريم، منها قول الله تعالى: (أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج ظلمات بعضها فوق بعض) (النور/ 40) حيث جاء في تفسير القمي أن المقصود بالظلمات: فلان وفلان، وقال المجلسي: المراد بفلان وفلان أبو بكر وعمر.

ويتحدث الدكتور ناصر القفاري في كتابه "أصول مذهب الشيعة" عن منهج الشيعة في إطلاق هذه الألقاب والأوصاف على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيقول: "إن ما كتبه شيوخ الشيعة في ظل الدولة الصفوية كان فيه من التكفير لأفضل أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، صريحاً ومكشوفاً، وما كتبه أوائل الشيعة في عصر الكليني وما بعده كان بلغة الرمز والإشارة، وقد كشف أقنعة هذه الرموز شيوخ الشيعة المتأخرون حينما ارتفعت التقية إلى حد ما وظهرت الإثنا عشرية على حقيقتها..".

فورتين

قناة فضائية شيعية تُعرف بـالاسم الأجنبي: (14 teen) واسمها: قناة المعصومين الأربعة عشر.

الفيحاء

قناة فضائية عراقية شيعية بدأ بثها في سنة 2004م، ويديرها محمد الطائي، الملقّب بـ "معذب الأسرى العراقيين في إيران"، فقد كان ضمن عناصر المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق المكلفين بتعذيب الأسرى العراقيين في إيران خلال الحرب العراقية الإيرانية (1980- 1988م) وكان يعمل ضمن صفوف ميليشيات "بدر" (انظر: فيلق بدر).

وتحاول القناة أن تبدو مستقلة، وهي ممولة من تجار عراقيين شيعة مقيمين في الخليج، وبعد أن أغلقت دولة الإمارات المحطة قبل عدة سنوات، توجهت إلى مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، وما زالت هناك إلى الآن.

فيلق بدر

الذراع العسكري للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، الذي قامت إيران بتأسيسه في السنوات الأولى للحرب العراقية الإيرانية (1980 – 1988) وتَشكّل أساسا من العراقيين من ذوي الأصول الإيرانية الذين قام نظام صدام بترحيلهم إلى إيران بعد اندلاع الحرب مع إيران سنة 1980م، بالإضافة إلى أسرى الحرب العراقيين.

وتركزت وظيفة قوات بدر على شن حرب عصابات ضد الأجهزة الحكومية، والقيام باغتيالات لأعضاء حزب البعث والجيش والأجهزة الأمنية، انطلاقاً من الأراضي الإيرانية، ثم نقل الفيلق عملياته إلى شمال العراق، في منطقة كردستان بعد سنة 1991م بسبب فقدان نظام صدام السيطرة على هذه المنطقة في أعقاب حرب عاصفة الصحراء.

وتقدر قوات بدر بـ 10 – 15 ألف مقاتل، وفي سنة 2003م، كان لفيلق بدر إضافة إلى المجلس الأعلى دور كبير في تقديم المساعدة للقوات الأمريكية لاحتلال العراق، ومنذ ذلك الحين ينفذ الفيلق والمجلس – إضافة إلى جهات شيعية أخرى – مخططا لتصفية أهل السنة، وخاصة أصحاب العقول والكفاءات منهم، والقيادات الحكومية السابقة والضباط. 

 

 

 

 
 
 
 
الاسم:  
عنوان التعليق: 
نص التعليق: 
خانة التحقق